Accessibility links

منظمة: تراجع لحقوق الإنسان في موريتانيا


الحقوقي الموريتاني بيرام ولد أعبيدي

قال المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان إن وضعية حقوق الإنسان في البلاد تراجعت سنة 2016، مشيرا إلى أن المحاكم المختصة في محاربة آثار العبودية تحتاج إلى مزيد من التطوير لحماية حقوق المتضررين من بقايا الرق.

وانتقد المرصد في تقريره السنوي "الحضور اللافت لقضايا التعذيب والعنف البوليسي والاعتقالات التعسفية والتسريح الجماعي لمئات العمال وتزايد القلق من ضعف استقلالية القضاء".

وتحدث عن زيادة عدد المواطنين الذين أبلغوا عن تعرضهم لحالات تعذيب موثقة بالشهادات الطبية، وقال إن سجونا تعيش وضعية سيئة بعد أن تحولت من مراكز لإعادة التأهيل إلى بيئة لتكوين المجرمين.

واعتبر التقرير السنوي للمرصد الذي قدم في العاصمة نواكشوط مساء الجمعة، أن محاكم محاربة مخلفات العبودية التي أنشأتها الدولة لا تتوفر على قضاة متخصصين ولم يتم تكوين قضاتها على التعامل مع الجرائم المتعلقة بالعبودية.

ونوه المرصد من جهة أخرى بالحرية التي تتمتع بها الصحافة في البلاد، مذكرا بأن موريتانيا احتلت المرتبة الأولى عربيا في تصنيف "مراسلون بلا حدود" لسنة 2016 وجاءت في المرتبة الـ48 عالميا في مجال الحريات الصحافية.

المصدر: وسائل إعلام موريتانية

XS
SM
MD
LG