Accessibility links

نشر أكثر الصور تفصيلا عن الدماغ البشري


دماغ بشري في أحد المعارض، أرشيف

دماغ بشري في أحد المعارض، أرشيف

نشر باحثون أميركيون صورا لدماغ الإنسان تعد الأكثر تفصيلا حتى اليوم، وذلك في إطار مشروع أبحاث دولي يهدف إلى فهم كيف تحدد بنية الدماغ شخصية الإنسان ومواهبه.

ويهدف المشروع، الذي يحمل اسم هيومن كونيكتوم (Human Connectome) ويمتد على مدى خمس سنوات بمشاركة عشرة مراكز أبحاث في الولايات المتحدة وأوروبا، إلى جمع كمية كبيرة جدا من المعطيات من خلال أنظمة تصوير متطورة.

ويشارك في المشروع، الذي تموله المعاهد الوطنية الاميركية للصحة، 1200 بالغ سليم وشملت الصور الأولى والمعطيات التي نشرت يوم الثلاثاء صورا لـ68 بالغا متطوعا بصحة جيدة.

وتوفر المعطيات الأولى معلومات حول الدماغ لدى كل واحد من المتطوعين الـ68 من خلال استخدام تقنيتين مختلفتين للتصوير بالرنين المغناطيسي.

وتسمح التقنية الأولى بكشف تعقيدات الدوائر في المادة الرمادية التي تحوي العصبونات التي تعالج المعلومات الواردة من أعضاء الحواس أو مناطق أخرى من الدماغ، فيما تكشف الوسيلة الثانية الدوائر التي تمر بالمادة البيضاء في الدماغ حيث الألياف العصبية المحاطة بغلاف يعد بمثابة عازل يسهل نقل الإشارات عبر الألياف العصبية.

وإلى جانب الصور الكثيرة للدماغ يوفر المشروع أيضا معلومات حول بعض جوانب شخصية المتطوعين وقدراتهم الذهنية.

وأوضح ديفيد فان ايسين الأستاذ في كلية الطب في جامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميسوري وأحد المسؤولين الرئيسيين عن المشروع أنه "من خلال توفير المعطيات الفردية فورا ومن خلال الاستمرار في نشر المعلومات فصليا فإن هيومن كونيكتوم يسمح للأوساط العلمية بالبدء في التعمق في الروابط القائمة بين دوائر الدماغ والتصرفات الفردية".

وأضاف أن الدراسة "سيكون لها تأثير كبير على فهمنا لعمل الدماغ لدى البالغين الأصحاء وسيضع أساسا لمشاريع دراسات مستقبلية ستدرس التغيرات في دوائر الدماغ التي هي وراء مجموعة كبيرة من الأمراض العقلية".
XS
SM
MD
LG