Accessibility links

logo-print

تقرير حقوقي: جيش جنوب السودان دهس مدنيين بالدبابات


نساء وأطفال نازحون في ولاية الوحدة في جنوب السودان

نساء وأطفال نازحون في ولاية الوحدة في جنوب السودان

ذكر تقرير أصدرته منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء أن جيش جنوب السودان ارتكب جرائم بحق مدنيين، شملت "الدهس بالدبابات وعمليات اغتصاب جماعية وإحراق أشخاص وهم أحياء".

وقالت المنظمة إن أعمال العنف التي وثقتها استنادا إلى إفادات وشهادات ضحايا وشهود عيان، قد ترقى إلى جرائم حرب، متهمة الجيش وميليشيا متحالفة معه من قبيلة بول نوير، بمهاجمة المدنيين عمدا.

وسجلت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، 63 حالة اغتصاب، لكنها أشارت في تقريرها إلى أن ما وثقته مجرد جزء بسيط من العدد الإجمالي للضحايا خلال الصراع الدائر منذ 19 شهرا. وأوضحت أن الحالات تشمل عمليات اغتصاب جماعي، وأخرى جرت علنا أمام آخرين.

ونقلت هيومن رايتس ووتش عن شهود عيان قولهم إن جنودا أقدموا على إخصاء رجل وفتى في الـ15 من العمر في إطار مخطط متعمد لطرد السكان من القرى، وقتلوا مدنيين بينهم رجال ونساء وأطفال ومسنون شنقا، أو رميا بالرصاص أو بالإحراق أحياء. وتحدث الشهود أيضا عن استخدام قوات الجيش دباباتها لدهس مدنيين فارين والتأكد بعد ذلك من أنها قتلتهم.

يذكر أن الحرب الأهلية في جنوب السودان اندلعت في كانون الأول/ديسمبر 2013، إثر اتهام رئيس البلاد سالفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط لانقلاب، ما أطلق سلسلة من أعمال القتل والانتقام أدت إلى انقسام في البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG