Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش تتهم الأكراد بتهجير العرب من كركوك


أحد عناصر القوات الكردية خلال اشتباكات مع داعش في كركوك

أحد عناصر القوات الكردية خلال اشتباكات مع داعش في كركوك

أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس بأن السلطات الكردية طردت سكانا ونازحين عربا من كركوك في "أحدث حملة تهجير"، في أعقاب هجوم تنظيم الدولة الإسلامية داعش على المدينة في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت المنظمة إنها لا تملك أي معلومات عن عمليات تهجير مماثلة ضد السكان الأكراد في المدينة، مضيفة "بما أن ضحايا عمليات الهدم والطرد هم من العرب فقط على ما يبدو، وفي غياب أي تفسير من السلطات لأسباب استهدافهم، فإن الأعمال التي تقوم بها حكومة إقليم كردستان تبدو تمييزية".

وقالت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط لمى فقيه "بما أن قوات الأمن التابعة لحكومة إقليم كردستان تعمل على حماية المدنيين من داعش، فعليها ضمان أن تدابيرها الأمنية لا تهدد المدنيين ولا تقوض حقوقهم".

ونقلت المنظمة عن ناشطين حقوقيين في كركوك قولهم إن السلطات أجبرت 250 عائلة على الأقل على النزوح في 23 أكتوبر/تشرين الأول، و75 عائلة أخرى على الأقل في اليوم التالي، أغلبها من حي واحد حزيران جنوب المدينة. وأضاف الناشطونكما قالوا إن السلطات هدمت 100 منزل على الأقل في الفترة ذاتها.

وقالت المنظمة من جهة أخرى إن حكومة كردستان تنفي استهداف العرب أو شن عمليات تهجير قسري ضدهم. ونشرت هيومن رايتس ووتش على حسابها على تويتر:


المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG