Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش تحدد موقع إعدام جماعي لجنود عراقيين في تكريت


عناصر من داعش في مدينة بيجي

عناصر من داعش في مدينة بيجي

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس أن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) أعدموا جنودا عراقيين بشكل جماعي في حزيران/يونيو الحالي في تكريت.

وفي أواسط حزيران/يونيو نشر مقاتلو التنظيم صورا على الإنترنت قالوا إنها جثث عشرات من عناصر قوات الأمن العراقية قاموا بإعدامهم.

وصرحت المنظمة في بيان أن "تحليل الصور الفوتوغرافية وصور الأقمار الاصطناعية يشير بقوة إلى أن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام قاموا بعمليات إعدام جماعية في تكريت بعد سيطرتهم على المدينة في 11 حزيران/يونيو".

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن الحصيلة تتراوح بين 160 و190 رجلا أعدموا في موقعين على الأقل بين 11 و14 حزيران/يونيو.

وكان تنظيم داعش أعلن إعدام 1700 جندي شيعي في تكريت مسقط رأس صدام حسين.

وأقرت هيومن رايتس ووتش بأن عدد الضحايا يمكن أن يكون أكبر بكثير من عدد الجثث التي تم العثور عليها، مشددة على مدى صعوبة الوصول إلى المنطقة.

وحددت المنظمة موقع خندقين ألقيت الجثث فيهما من خلال مقارنة معالم وملامح في الأرض في الصور التي نشرها داعش، وهو ما أشار إليه مسؤولي المنظمة في صورة نشرها عبر تغريدة له على تويتر:

كما قارنت المنظمة المعلومات بصور التقطت بالأقمار الاصطناعية في 2013 وصور فوتوغرافية من تكريت في فترة سابقة وأتيح الاطلاع عليها للجميع.

وتبين أن خندقين هما في الموقع نفسه على بعد "مئة متر إلى الشمال من قصر الماء (أحد قصور صدام) في تكريت" فيما تعذر تحديد موقع خندق ثالث،

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG