Accessibility links

logo-print

منظمة: الكويت تنتهك خصوصية مواطنيها بقانون البصمة الوراثية


مجلس الأمة الكويتي

مجلس الأمة الكويتي

ينتهك قانون البصمة الوراثية الذي أقره البرلمان الكويتي ودخل حيز التنفيذ في السابع من الشهر الجاري، خصوصية المواطنين، حسبما ترى منظمة هيومن رايتس ووتش.

وقالت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، إن الكويت باعتمادها القانون، أصبحت الدولة الوحيدة التي تفرض إجراء فحوصات الحمض النووي (DNA) لجميع مواطنيها من دون استثناء، مشيرة إلى أن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والعديد من المحاكم الأميركية وغيرها، منعت قوانين مشابهة على أساس احترام الخصوصية الفردية.

وأوضحت المنظمة أن أي فائدة قد يعود بهذا الإجراء لتجنب هجمات إرهابية، لا تبرر ما وصفته بأنه انتهاك واسع لحقوق الإنسان، داعية إلى تعديله وفرض قيود على نطاق استخدامه.

وبموجب القانون الكويتي الذي أقر بعد هجوم انتحاري أدى إلى مقتل 27 شخصا بجامع في منطقة الصوابر الشهر الماضي، يتعين على وزارة الداخلية إنشاء قائمة بيانات لجميع مواطني المملكة البالغ عددهم 1.3 ملايين نسمة، إلى جانب المقيمين الأجانب فيها وعددهم 2.9 ملايين نسمة.

وينص القانون على معاقبة من يرفض إعطاء عينة البصمة الوراثية من دون عذر، بالسجن سنة وبغرامة 10 آلاف دينار كويتي (33 ألف دولار أميركي)، وبالسجن سبع سنوات لمن يعطي عينة مزورة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG