Accessibility links

مسؤول يمني: جماعة الحوثي تواصل احتجاز مواطنين أميركيين


قوات الحوثيين في عدن، أرشيف

قوات الحوثيين في عدن، أرشيف

قال مسؤول محلي في العاصمة اليمنية الاثنين إن جماعة الحوثي لا تزال تحتجز ثلاثة مواطنين أميركيين بينهم اثنان من أصل يمني وواحد من أصل صومالي وذلك بعد مغادرة أميركي وسنغافوري كانا قد فقدا في اليمن إلى سلطنة عمان.

وأشادت غريتا هولتز، سفيرة الولايات المتحدة في مسقط، بدور عُمان في إتمام الصفقة، وقالت:

وكانت الحكومة اليمنية في صنعاء تحتجز الأمريكي من أصل صومالي في صنعاء منذ عدة سنوات للاشتباه في وجود صلات له بتنظيم القاعدة قبل أن يسيطر الحوثيون على العاصمة العام الماضي. ولم يتضح السبب في احتجاز الحوثيين الأميركييْن الآخريْن.

واشنطن بوست: جهود الإفراج عن المحتجزين معقدة

وأوردت صحيفة واشنطن بوست في عددها الأحد أن المتمردين الحوثيين والذين سيطروا على مناطق واسعة في اليمن "يحتجزون أربعة مواطنين أميركيين على الأقل" في سجن العاصمة صنعاء.

وأضافت أن الجهود للإفراج عن هؤلاء معقدة لأن واشنطن ليس لديها قناة اتصال مباشرة بالمتمردين.

وقال مسؤولون أميركيون إن جهود تأمين الإفراج عن الأميركيين تتم بشكل خاص من خلال "وسطاء من بينهم منظمات إنسانية لا يزال لها وجود في صنعاء" بحسب الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن أحد الرهائن الأميركيين كان سيتم الإفراج عنه في الأيام الأخيرة، لكن الحوثيين عادوا عن قرارهم في اللحظة الأخيرة.

وقالت إنه تم احتجازه في البداية بسبب تجاوزه مدة الإقامة المنصوص عليها في التأشيرة، إلا أن المتمردين اتهموه بالتوجه إلى مناطق "حساسة" في اليمن.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG