Accessibility links

logo-print

بالفيديو: حرارة بلاد الشام تتخطى الخليج!


طفل يلهو بنافورة مياه للتخفيف من شعوره بالحر

طفل يلهو بنافورة مياه للتخفيف من شعوره بالحر

تُعرف بلاد الشام بطقس معتدل الحرارة نسبيا في فصل الصيف مقارنة بدول الخليج. لكن هذا العام الأمر مختلف، إذ تجاوزت درجة الحرارة في لبنان وفلسطين والأردن وسورية 40 درجة مئوية، خلال الأيام الماضية.

وتشهد منطقة الشرق الأوسط برمتها موجة حر شديدة، إذ سجلت الحرارة في العراق 50 درجة مئوية، فيما تجاوزت 70 درجة في مدينة بندر ماهشهر الإيرانية.

ويقول المسؤول في الأرصاد الجوية اللبنانية المهندس محمود دهيني لموقع "راديو سوا" إن السبب المباشر لما شهدته هذه البلدان من حرارة مرتفعة جدا هو منخفض جوي قوي مركزه العراق فيما يسيطر على المنطقة مرتفع جوي.

ويضيف المسؤول في الأرصاد الجوية أن الهواء ينتقل من مناطق منخفض جوي إلى مرتفع جوي، حسب نظام الطقس، فتأثرت منطقة بلاد الشام بالهواء الآتي من الصحراء العراقية أولا، مشيرا إلى أن المنخفض الجوي ينتقل حاليا فوق الصحراء السعودية.

ويتابع دهيني أن السبب المباشر لارتفاع الحرارة يتمثل في الحر القادم من الصحراء، ويتحمّل بالرطوبة، مردفا أن الحرارة المرتفعة مع الرطوبة تسببان موجة من الحر الشديد.

حر شديد يقابله شتاء قارس؟

ويقول دهيني "ليس هناك رابط بين المسألتين، ولكن نعيش حاليا تطرفا في الطقس في سياق التغيرات المناخية في العالم والاحتباس الحراري".

ويوضح المسؤول في الأرصاد الجوية أن "الطقس يتطرف في الشتاء وفي الصيف فيأتيان قاسيين، فإذا هطل المطر في الشتاء ينتج عنه سيولا، وفي الصيف يصبح لدينا جفاف".

ظاهرة النينيو

يفسر دهيني ظاهرة "النينيو"، التي أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الأسترالية تشكلها بالكامل الثلاثاء، أنها ظاهرة كبيرة جدا وتحدث مرة كل ثلاث سنوات تقريبا ورُصد حدوثها.

وتعني هذه الظاهرة أن كميات كبيرة من المياه الساخنة الموجودة على السواحل الغربية للقارة الأميركية في شرق المحيط الهادئ تنتقل بشكل سريع نحو الغرب.

ويحدث انتقال هذه الكتل الضخمة من المياه تبخر في مناطق معينة وجفاف بشكل غير مسبوق بمناطق أخرى، وتؤثر على المناخ العالمي، بحسب دهيني.

ويوضح المسؤول أن هذه الظاهرة مرتبطة بالاحتباس الحراري والتغير المناخي لأنها اكتشفت تقريبا في الوقت نفسه، ولكن الرابط المباشر بينها يحتاج إلى دراسات وإحصاءات للبت بشكل جذري.

وفي الفيديو، أرقام لما وصلت إليه درجات الحرارة في منطقة الشرق الأوسط في الأيام القليلة الماضية:

XS
SM
MD
LG