Accessibility links

logo-print
يواجه الأطفال المصابون بالتوحد عادة مشكلة التواصل مع الآخرين وهي عقبة من الصعب التغلب عليها، لكن فسحة الأمل تنفتح دائما لتمنحهم الشجاعة لمواجهة اليأس.

ففي اسبانيا صمم عدد من الأطباء النفسيين ومن مهندسي البرمجيات برنامجا مختصا بمشاكل الاتصال يتمكن من خلاله المصابون بالتوحد بالتفاعل مع الآخرين.

ويمكن للبرنامج الذي هو عبارة عن لعبة مكونة من صوت وصورة أن يحدث تغييرا هائلا في حياة الأطفال المصابين بالتوحد.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG