Accessibility links

logo-print

قبل انتهاء الهدنة.. إجلاء مئات من أحياء حمص المحاصرة


أحد أعضاء فريق الأمم المتحدة خلال دخولهم حمص القديمة لاجلاء المدنيين وادخال المساعدات

أحد أعضاء فريق الأمم المتحدة خلال دخولهم حمص القديمة لاجلاء المدنيين وادخال المساعدات

أجلت فرق طبية وإنسانية الأحد مئات من المدنيين الذين كانوا يتحصنون من الأحياء المحاصرة في مدينة حمص، تطبيقا لاتفاق رعته الأمم المتحدة.
وقال محافظ حمص طلال البرازي، حسبما نقل التلفزيون الرسمي، أنه تم إجلاء 420 مدنيا من المحاصرين في أحياء حمص القديمة، لافتا إلى أن العملية مستمرة.
وتنقضي الأحد مهلة الهدنة التي تم الاتفاق عليها الخميس بإشراف الأمم المتحدة بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة للسماح بإجلاء المدنيين المحاصرين في حمص القديمة وإدخال المساعدات الغذائية لمن فضل البقاء فيها.
وهذا فيديو لأحد عمليات الإجلاء التي جرت برعاية الأمم المتحدة:


والاتفاق الذي أبرم الخميس بين النظام ومقاتلي المعارضة والأمم المتحدة بعد مفاوضات استغرقت أشهرا، ينص على وقف لإطلاق النار يستمر ثلاثة أيام على الأقل لإجلاء النساء والأطفال والمسنين الذين يرغبون في الخروج وإرسال مساعدات عاجلة إلى الآخرين ابتداء من صباح السبت.
وكانت منظمة الهلال الأحمر السوري قد أعلنت مساء السبت أنها تمكنت من تسليم كمية من المواد الغذائية والمساعدات الطبية إلى السكان المحاصرين في أحياء المدينة القديمة رغم أعمال العنف التي رافقت العملية.
وقال الهلال الأحمر السوري في حسابه على تويتر، "رغم تعرض الفريق للقصف والنار تمكنا من تسليم 250 علبة غذاء و190 وحدة مواد تنظيف وأدوية لأمراض مزمنة".
وهذا فيديو لمقابلة أجراها نشطاء مع أحد أعضاء فريق الأمم المتحدة الذي دخل حمص:

XS
SM
MD
LG