Accessibility links

logo-print

حمص.. مقتل 41 طفلا في هجوم مزدوج على مدرسة


انفجار سيارة ملغومة شرق منطقة حمص

انفجار سيارة ملغومة شرق منطقة حمص

قتل 41 طفلا سوريا على الأقل الأربعاء في تفجيرين استهدفا مدرستهم في حي في مدينة حمص كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقتل سبعة أشخاص آخرين، أربعة مدنيين وثلاثة عناصر أمنيين، في استهداف مدرسة في حي عكرمة بحمص حيث الغالبية العلوية، ثالث مدن سورية التي تسيطر عليها قوات نظام الرئيس بشار الأسد بالكامل.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية التفجيرين. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن "41 طفلا على الأقل قتلوا ولا يزال العديد في عداد المفقودين".

وأشار عبد الرحمن إلى وجود "الكثير من الأشلاء" موضحا أن "انتحاريا وضع قنبلة امام المدرسة ثم فجر نفسه في مكان اخر قريب".

وكانت حصيلة سابقة اشارت الى سقوط 31 قتيلا و74 جريحا.

آخر تحديث (14:47 تغ)

لقي 39 شخصا على الأقل مصرعهم بينهم 30 طفلا، وأصيب عشرات آخرون في هجوم مزدوج بسيارتين ملغومتين قرب مدرسة في حمص وسط سورية الأربعاء.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القتلى قضوا إثر انفجار سيارة، وتفجير رجل لنفسه أمام مدرسة عكرمة المخزومي بحي عكرمة الذي تسكنه أغلبية من الطائفة العلوية، في مدينة حمص، مشيرا إلى معلومات عن مقتل خمسة عناصر من فريق التحقيق، الذي حضر إلى المنطقة بعد حصول الانفجار الأول.

وكان محافظ حمص طلال البرازي أفاد بأن حصيلة التفجيرين الذين نجم أحدهما عن تفجير انتحاري وآخر عن عبوة ناسفة بلغت 31 قتيلا أغلبهم من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ست وتسع سنوات.

الائتلاف يدين

وندد الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة من جانبه، بالتفجيرين، واصفا الحادث بـ"الجريمة الإرهابية".

وحمّل المتحدث باسم الائتلاف سالم المسلط في بيان، "تنظيمات معادية لأهداف وتطلعات السوريين وحقوقهم في الحرية والعدالة والكرامة" المسؤولية عن التفجيرين.

تحديث (14:50 ت.غ)

لقي 18 شخصا على الأقل مصرعهم بينهم أطفال، وجرح آخرون في هجوم وقع بحمص وسط سورية الأربعاء.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن هجومين بسيارتين ملغومتين وقعا قرب مدرسة حي عكرمة الذي تسكنه أغلبية علوية، ما أدى لمقتل عدد من الأشخاص بينهم طلاب، مشيرا إلى أن الانفجارين خلفا أيضا نحو 40 جريحا، بعضهم في حالة حرجة.

كما سقطت قذيفة هاون أطلقتها قوات النظام على منطقة في حي الوعر المعارض بمدينة حمص، حسب المرصد.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي، من جانبه، بأن الهجوم نتج عن انفجارين وقع الأول بالقرب من مدرسة والآخر بالقرب من مشفى الزعيم في حي عكرمة.

وقتل سبعة أشخاص على الأقل في تفجير سيارة ملغومة في شهر تموز/يوليو في حمص، كما قتل سبعة آخرون في 12 حزيران/يونيو وأصيب العشرات في انفجار سيارة ملغومة في وادي الذهب في وسط حمص.

كما قتل 12 شخصا على الأقل في 25 آيار/مايو، في تفجيرين بسيارتين ملغومتين استهدفا حي الزهراء في المدينة، بعد أيام من مقتل 100 شخص في تفجيرين آخرين في الحي نفسه. وتبنت جبهة النصرة، فرع القاعدة في سورية، هذه التفجيرات.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG