Accessibility links

الحكومة الأميركية تقول إن برنامج جافا لا يزال يشكل خطورة رغم تحديثه


أوراكل تطرح تحديثا لجافا بعد أيام من إصدار الحكومة الأميركية تحذيرا أوليا بشأن البرنامج قائلة إن به خللا استغل لسرقة الهوية وارتكاب جرائم أخرى.

أوراكل تطرح تحديثا لجافا بعد أيام من إصدار الحكومة الأميركية تحذيرا أوليا بشأن البرنامج قائلة إن به خللا استغل لسرقة الهوية وارتكاب جرائم أخرى.

حذرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية من أن التحديث الذي قامت به شركة أوراكل لبرنامجها جافا المستخدم في تصفح الإنترنت ما زال لا يوفر الحماية لأجهزة الكمبيوتر من الهجمات وأبقت على نصيحتها السابقة لتعطيل عمل البرنامج.

وقال فريق متخصص في الأمن الإلكتروني تابع للوزارة في بيان في موقعها الإلكتروني يوم الاثنين "إذا لم تكن هناك ضرورة قصوى لتشغيل جافا لتصفح الإنترنت فعليكم أن تعطلوا عمله".

وطرحت أوراكل تحديثا لجافا يوم الأحد بعد أيام من إصدار الحكومة تحذيرا أوليا بشأن البرنامج قائلة إن به خللا استغل لسرقة الهوية وارتكاب جرائم أخرى.

وفي حين أن بعض الباحثين اشتكوا من ثغرات بالبرنامج إلا أنه بدأ يثير المزيد من الدعوات إلى التدقيق في العام الماضي بعد موجة من الهجمات الإلكترونية أثارت تحذيرا أمنيا في أغسطس/ آب.

وتقول شركة (كاسبرسكي لاب) للأمن الالكتروني إن جافا مسؤول عن 50 بالمئة من الهجمات الإلكترونية العام الماضي مع قيام متسللين باختراق أجهزة الكمبيوتر باستغلال الثغرات الموجودة فيه.
XS
SM
MD
LG