Accessibility links

logo-print

هولاند يطالب المعارضة السورية بالسيطرة على المناطق الخاضعة لجماعات متشددة


الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأحد المعارضة السورية إلى إزاحة "المجموعات الإسلامية المتطرفة" والسيطرة على المناطق التي تخضع لسيطرتها.

واعتبر هولاند في مؤتمر صحافي بنهاية زيارته إلى قطر، أن "هذه المناطق وقعت في أيدي متطرفين لأنه لم يكن هناك أي جهة أخرى"، مؤكدا أن "هؤلاء اغتنموا الفرصة وسيطروا على تلك المناطق".

وحذر الرئيس الفرنسي من أن "مجموعات متطرفة يمكن أن تستفيد من الفوضى التي يستخدمها الرئيس السوري بشار الأسد للاستمرار في القتل".

وقال إن طرد هذه المجموعات من المناطق التي تسيطر عليها يصب في مصلحة المعارضة وفي مصلحة سورية.

وأكد هولاند عزم بلاده مساعدة المعارضة السورية عسكريا، لكنه شدد في الوقت ذاته على أن "تلك المساعدات مصحوبة بشروط يتم الاتفاق عليها بين الدول الأوروبية والولايات المتحدة".
وقال في هذا السياق إنه "لا يمكننا أن نقدم أسلحة يمكن أن تستخدمها مجموعات ضد مصالح سورية الديموقراطية آو ضدنا".

وقال إن "القرار هو أن تتم ممارسة ضغط عسكري" على النظام السوري معتبرا أنه "في حال لم يكن هناك ضغط عسكري فعلي على الأرض، فإن الأمور ستذهب لصالح بشار الأسد من جهة والعناصر الأكثر تطرفا من جهة أخرى".

وتاتي هذه التصريحات غداة توافق الدول الأساسية الداعمة للمعارضة، ومن بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في الدوحة، على زيادة الدعم العسكري والسياسي للمعارضة السورية من أجل تحقيق "توازن على أرض المعركة مع النظام السوري والدفع نحو حل سياسي تفاوضي".
XS
SM
MD
LG