Accessibility links

logo-print

رئاسية كلينتون وترامب.. أيهما أكثر إقناعا؟


مناصرون لكلينتون يتابعون المناظرة الرئاسية الأولى

مناصرون لكلينتون يتابعون المناظرة الرئاسية الأولى

تباينت من وجهة نظر المتابعين، نتائج استطلاعات أعدتها وسائل إعلام أميركية لتحديد الفائز في المناظرة الرئاسية الأولى التي خاضها مرشحا الرئاسة، الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون الاثنين.

وحسب استطلاع لشبكة "سي أن أن"، حققت كلينتون انتصارا ناجزا على ترامب، إذ صوت 62 في المئة ممن تابعوا المناظرة لصالحها، مقابل 27 في المئة لصالح ترامب.

دونالد ترامب وهيلاري كلينتون يتصافحان بعد انتهاء المناظرة

دونالد ترامب وهيلاري كلينتون يتصافحان بعد انتهاء المناظرة

بيد أن استطلاعات أعدتها وسائل إعلام أخرى، أظهرت أن الرابح في المناظرة هو الجمهوري دونالد ترامب الذي حصل على 59 في المئة من أصوات الجمهور في استطلاع صحيفة "ذا هيل" مقابل 36 في المئة لصالح كلينتون. ووجد خمسة بالمئة أن المرشحين تعادلا في المناظرة.

وأظهر استطلاع صحيفة "ديلي بيست" أن 49 في المئة من المشاركين صوتوا لصالح ترامب، مقابل 41 في المئة لكلينتون، ورأى 10 في المئة من المشاركين أن أحدا من الاثنين لم يفز في هذه المناظرة.​

وحاز ترامب على أصوات 55 في المئة ممن استطلعت صحيفة "يو أس تودي" آراءهم حول الفائز في المناظرة الرئاسية، مقابل 45 في المئة صوتوا لصالح كلينتون.​

أما استطلاع صحيفة "اندبندنت جورنال" فقد أعطى 63 في المئة للمرشح الجمهوري ترامب، مقابل 37 في المئة للمرشحة الديموقراطية كلينتون.​

وفي استطلاع "سي أس بي آي أن" تفوق ترامب بنسبة 56 في المئة، في حين حصلت كلينتون على 44 في المئة فقط.​

وحصد ترامب الفوز في استطلاع "أي بي سي نيوز" حيث صوت له 59 في المئة من الأميركيين مقابل 31 في المئة لكلينتون، في حين وجد 10 في المئة أن أيا منهم لم يفز في هذه المناظرة.​

ورأى 57 في المئة من الذين شاركوا في استطلاع " كابيتال جورنال" أن الفوز من حصة ترامب، مقابل 43 في المئة لمنافسته.​

توضيح: النتائج ظهرت صباح الثلاثاء، وتتغير مع مرور الوقت وارتفاع عدد المشاركين في الاستطلاعات المنشورة لدى مواقع الصحف وحساباتها على تويتر.

المصدر: موقع الحرة/ وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG