Accessibility links

logo-print

بلجيكا تواصل ملاحقة مشتبه فيه رئيسي في هجمات باريس


بلجيكا ترفع درجة التأهب الأمني بعد هجمات باريس

بلجيكا ترفع درجة التأهب الأمني بعد هجمات باريس

رفعت بلجيكا مستوى الإنذار في البلاد ونشرت الثلاثاء جنودا في المواقع الأكثر حساسية، بينما لا يزال صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس فارا من العدالة.

وأصدرت الشرطة البلجيكية مذكرة توقيف جديدة بحق صلاح عبد السلام، 26 عاما، الفرنسي المولود في بروكسل الذي قام شقيقه إبراهيم بتفجير نفسه الجمعة أمام حانة في باريس.

ولم تنجح عملية واسعة للشرطة في توقيف عبد السلام في حي مولنبيك في العاصمة الاثنين. وأشارت الشرطة إلى أن المشتبه فيه "خطير جدا"، ويمكن أن يكون "مدججا بالسلاح"، مما دفع السلطات إلى رفع مستوى الإنذار إلى ثلاثة (تهديد ممكن ووارد) من أصل أربع درجات في بلجيكا ليل الاثنين الثلاثاء.

وأوضح وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون للإذاعة الفلامانية العامة "هناك مؤشرات بأنه كان في مولنبيك، لكن لم ننجح في توقيفه وهذا أدى إلى رفع مستوى الإنذار".

وأضاف "برأيي من الأفضل أن نظل عن المستوى ثلاثة طالما لا يزال فارا".

وتم لدواع أمنية إلغاء المباراة الودية بين بلجيكا وإسبانيا المقررة مساء الثلاثاء وكان يفترض أن يحضرها 50 ألف متفرج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG