Accessibility links

logo-print

توقيف مسؤول في حزب الله اللبناني بتهمة التخابر مع إسرائيل


عرض عسكري لمقاتلي حزب الله

عرض عسكري لمقاتلي حزب الله

أوقف حزب الله اللبناني أحد مسؤوليه بتهمة العمالة لإسرائيل، بحسب ما أفاد الخميس مصدر مطلع على التحقيق معه، مشيرا إلى أن الموقوف أحبط "عمليات أمنية" خارجية للحزب ضد مصالح إسرائيلية.

وأوضح المصدر أن جهاز الأمن في حزب الله أوقف قبل ثلاثة أشهر عميلا ضمن صفوفه يتحدر من بلدة محرونة الجنوبية، مضيفا أن التحقيقات معه أثبتت أنه بدأ التواصل مع الموساد الإسرائيلي عام 2007.

وأشار المصدر إلى أن المتهم يتولى مسؤولية التنسيق في وحدة العمليات الخارجية المرتبطة بالأمن العسكري للحركة، والتي تعرف بالوحدة 910، وهي المسؤولة عن العمليات التي ينفذها حزب الله في الخارج.

ولفت المصدر المطلع على التحقيق إلى أن المتهم أفشل نحو خمس عمليات أمنية كان يخطط الحزب لتنفيذها في الخارج ضد أهداف مرتبطة بإسرائيل.

وفي 18 تموز/يوليو 2012، أوقع تفجير انتحاري استهدف حافلة تقل سياحا إسرائيليين ونسبته بلغاريا إلى حزب الله، ستة قتلى في بورغاس هم خمسة سياح إسرائيليين وسائق الحافلة البلغاري، فضلا عن مقتل الانتحاري. كما أدى الهجوم إلى سقوط 35 جريحا.

وأعلنت مصادر في الحزب أنه جرى قبل عامين توقيف مسؤول في الوحدة الصاروخية بعد تقديمه معلومات إلى اسرائيل حول مواقع صواريخ للحزب في جنوب لبنان خلال حرب العام 2006 بين الجانبين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG