Accessibility links

ماذا #علمتني_عاصفة_الحزم؟ إجابات عربية متناقضة


جندي سعودي على الحدود مع اليمن

جندي سعودي على الحدود مع اليمن

بمجرد الإعلان عن نهاية عملية "عاصفة الحزم" التي قادتها السعودية ودول عربية في اليمن ضد الحوثيين، اشتعل النقاش في مواقع التواصل الاجتماعي حول الهدف من العملية، ومستقبل اليمن بعد الإعلان عن عملية "إعادة الأمل".

وأطلق مغردون سعوديون هاشتاغ #علمتني_عاصفة_الحزم لنقاش مرحلة ما بعد العملية، ومستقبل المنطقة في ظل الوضع الحالي.

عاصفة الحزم... قرار سعودي صائب؟

وقال مغردون كثر إن قرار السعودية بإطلاق عملية عاصفة الحزم كان صائبا، وذلك لوقف تقدم الحوثيين وكبح التوسع الإيراني في المنطقة المهدد لأمن الخليج.

وكتب أحد المغردين قائلا "القوة والحزم تجعل عدوك يحترمك أكثر".

وعلقت مغردة على نهاية العملية بالقول إن "السياسة الفعالة هي سياسة الأفعال لا كثرة الكلام، بدأت بصمت وانتهت بصمت".

وذهبت تغريدات أخرى في اتجاه استعمال القوة مستقبلا مع أي تهديد يهدد أمن الخليج من أطراف خارجية وأهمية تشكيل قوة عربية تتدخل في حال واجه أي بلد عربي تهديدات إقليمية.

ووجه مغردون آخرون أصابع الاتهام للدول العربية التي رفضت المشاركة في الحملة، مشيرين إلى أن التخاذل والتقصير يهدد الأمن العربي.

وانتقد مغردون مشاركة الدول العربية في قصف بلد عربي آخر مهما كانت الظروف الإقليمية، وأن عملية عاصفة الحزم لم تجلب سوى التدمير لليمن.

نهاية "الحزم" وبداية "الأمل"

وكانت قيادة دول التحالف قد أعلنت الثلاثاء نهاية عملية "عاصفة الحزم" وإطلاق عملية "إعادة الأمل" بناء على طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وذكرت قيادة عاصفة الحزم أن عملية إعادة الأمل انطلقت حدود منتصف ليل الثلاثاء وسيتم خلالها العمل على استئناف العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم (2216) والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، واستمرار حماية المدنيين.

XS
SM
MD
LG