Accessibility links

logo-print

هارلم شيك أسلوب جديد لإبداء السخط على الأوضاع في مصر وتونس


إحدى رقصات هارلم شيك في تونس

إحدى رقصات هارلم شيك في تونس

قرر شباب في مصر استخدام رقصة هارلم شيك للاحتجاج ضد جماعة الإخوان المسلمين، فيما دعا شباب في تونس لتنظيم الرقصة في تجمع كبير أمام مقر وزارة التربية احتجاجا على تصريحات صادرة عن الوزير عبد اللطيف عبيد.

ففي مصر، أطلق شباب صفحة على موقع فيسبوك للدعوة إلى التظاهر يوم الخميس أمام مقر الإخوان في منطقة المقطم بالقاهرة.

ولا يعتزم المشاركون رفع شعارات مناوئة للإخوان، بل سيرقصون على نغمات هارلم شيك التي أصبحت لها شعبية واسعة في كثير من الدول وانتشرت مئات من مقاطع الفيديو على موقع يوتيوب لشباب يؤدون هذه الرقصة في أماكن مختلفة من العالم.

وقال فريد سيد وهو أحد منظمي الاحتجاج المرتقب أمام مقر الإخوان، لـ"سوا ماغازين" إن "أي شئ في مصر يتعرض للتشويه للإيحاء بأن كل ما نفعله خطأ".

وأضاف أن "رقصة هارلم شيك ذاع صيتها في العالم كله ويجب أن تكون بشكل معين لكن لأننا مجتمع شرقي فسنحاول أن نحافظ على ما نتحدث عنه دوما من أخلاق".

وكشف أن الرقصة لن تتم بالطريقة التي انتشرت على الانترنت، مؤكدا أنه سيتم منع الشباب من نزع ملابسهم أثناء أداء الرقصة.

وكانت الشرطة المصرية قد ألقت القبض على أربعة طلاب صوروا أنفسهم وهم يرقصون هارلم شيك بالملابس الداخلية في الشارع.

من جهة أخرى، قال سيد إن الدعوة وصلت إلى 12100 شخص أكد ما لا يقل عن 1575 منهم المشاركة في الرقصة فيما لم يحسم 615 شخصا أمرهم حتى الآن.

وأضاف أنه سيتم تنظيم فعاليات أسبوعية متنوعة وفي أماكن مختلفة يوم الخميس من كل أسبوع، مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص صفحة على فيسبوك تحت اسم "النضال الثوري الساخر" وتحمل شعار "مستمرين وفي السخرية مبدعين" لإعلان البرامج.

وهذا فيديو للرقصة نظمها شباب عند أهرامات الجيزة:



سلفيو تونس يحاولون منع الرقصة

وفي تونس، اقتحم سلفيون الأربعاء جامعة في العاصمة واشتبكوا مع الطلاب لمنعهم من أداء رقصة هارلم شيك التي اعتبرتها صفحات سلفية تونسية على فيسبوك "حرام شرعا".

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن نحو عشرة سلفيين ترافقهم طالبات محجبات اقتحموا معهد بورقيبة للغات الحية في حي الخضراء شمالي العاصمة لمنع الطلاب من تنظيم الرقصة، مشيرة إلى أن الطلاب رددوا باللغة الفرنسية كلمة "ديغاج" أي ارحل وهو ما استفز السلفيين الذين اشتبكوا معهم بالأيدي.

وبحسب الوكالة فقد كان أحد السلفيين يرتدي بزة عسكرية ومسلحا بزجاجة حارقة لكنه لم يستعملها، كما صفعت طالبة كانت تساند السلفيين، زميلة لها ووصفتها بـ"الكافرة" لأنها أيدت تنظيم الرقصة.

غاز مسيل للدموع لمن يرقص هارلم شيك

وفي مركز ولاية سوسة، استخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق طلاب مدرسة ثانوية تظاهروا في الشارع ورشقوا قوات الأمن بالحجارة احتجاجا على مدير المدرسة الذي منعهم من أداء الرقصة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد طروش لوكالة الصحافة الفرنسية إن مدير مدرسة الطاهر صفر منع الطلاب من أداء الرقصة داخل المدرسة فتجمعوا أمامها وأشعلوا ألعابا نارية ورشقوا عناصر الأمن بالحجارة مما أسفر عن إصابة شرطيين.

قايد السبسي يؤيد الرقصة

في سياق متصل، أعلن الباجي قايد السبسي رئيس حزب "نداء تونس" الليبرالي المعارض تأييده لرقصة هارلم شايك ما دامت تحترم الأخلاق.

وقال السبسي الذي تولى رئاسة الحكومة قبل وصول حركة النهضة الإسلامية إلى الحكم، في تصريح لإذاعة شمس إف إم الخاصة، "ما دامت الأمور (الرقصة) تحترم الأخلاق، أنا مع الشباب. فلنترك الصغار يروحون عن أنفسهم".

وانتقد السبسي استخدام الغار المسيل للدموع من جانب قوات الشرطة معتبرا أنه "ما كان للأمور أن تصل إلى هذا الحد".

وهذا فيديو لرقصة أداها طلاب إحدى الثانويات وأثارت انتقادات وزير التربية التونسي:



رقصة كبيرة احتجاجا على وزير التربية

وكان وزير التربية عبد اللطيف عبيد قد أعرب عن استيائه لقيام طلاب ثانوية الإمام مسلم في العاصمة تونس السبت الماضي بأداء الرقصة داخل المدرسة ونشر الفيديو، وأمر بفتح تحقيق مع مديرة المدرسة.

ورد محتجون على قرار الوزير بقرصنة الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة، ودعوا إلى تنظيم رقصة هارلم شيك كبيرة أمام مقر الوزارة يوم الجمعة.
XS
SM
MD
LG