Accessibility links

في أميركا.. مدن تنعم بالسعادة وأخرى غارقة في التعاسة


منظر عام من مدينة نيويورك-أرشيف

منظر عام من مدينة نيويورك-أرشيف

تتصدر نيويورك قائمة المدن التعيسة في الولايات المتحدة، حسبما ذكرت دراسة أصدرها باحثون في جامعتي "بريتيش كولومبيا" الكندية و"هارفارد" الأميركية.

وخلصت الدراسة إلى أنه على قائمة المدن التعيسة تأتي كذلك تلك التي شهدت في السنوات الأخيرة كسادا اقتصاديا مثل ديترويت وإينديانا بوليس.

لكن السعادة ليست العامل الوحيد الذي يؤثر في قرار الفرد أن ينتقل إلى هذه المدن، بل يلعب العامل الاقتصادي دورا هاما.

هل يعوض المال عن السعادة؟

وحسب الدراسة، يتقاضى سكان هذه المدن رواتب أفضل من نظرائهم في المدن السعيدة، "ربما لتعويضهم عن التعاسة التي يشعرون بها".

وقال الباحثون إن «النتائج التي توصلوا إليها تكشف أن بعض الشباب مازالوا على استعداد للانتقال إلى المدن الأقل سعادة في سبيل الحصول على وظيفة جيدة أو دفع تكاليف أرخص للسكن».

كما أوضحت الدراسة التي شملت 177 مدينة أميركية أن الناس يمكن أن يكونوا سعداء عادة في حالة حصولهم على دخل أفضل أو مع تراجع أسعار المساكن.

أما فيما يخص المدن السعيدة، فمعظمها يقع في الجزء الجنوبي من البلاد مثل ميدلسكس وهونتردون وسومرست. وحلت لافاييت ولويزيانا في المقدمة كأسعد المدن في ربوع الولايات المتحدة.

واستندت نتائج الدراسة بشكل رئيسي إلى استبيان لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تم توزيعه خلال عدة أعوام ماضية. وطرح الاستبيان سؤالاً بسيطاً هو: "بشكل عام ما مدى سعادتك؟".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG