Accessibility links

حماس تجرف موقعا أثريا في غزة لإنشاء منطقة تدريب عسكرية


مقاتلون من حركة حماس، أرشيف

مقاتلون من حركة حماس، أرشيف

أفادت مصادر صحافية يوم الثلاثاء أن حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة قد هدمت جزءا من أحد المواقع المدرجة على قائمة التراث لمنظمة اليونسكو بهدف توسيع منطقة تدريب عسكرية يستخدمها الجناح العسكري للحركة.

وقال موقع "المونيتور" إن "كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، هدمت جزءا من موقع ميناء أنثيدون القديم في شمالي غزة بمحازاة ساحل البحر المتوسط الشهر الماضي، والذي يعود تاريخه إلى ثلاثة آلاف عام مضت وتم اكتشافه عام 1997 وأدرج في لائحة مواقع التراث من جانب منظمة اليونسكو في العام الماضي".

وأضافت أن الموقع يضم "أرضيات من الموزاييك وأعمدة تاريخية من العصور الرومانية والبيزنطية والإسلامية".

ونسب الموقع إلى وزارة السياحة في حكومة حماس المقالة في غزة القول إنه "بسبب زيادة عدد السكان في المنطقة، فإن الوزارة تقدر الحاجة الملحة لاستخدام قطع جديدة من الأراضي، وذلك هو السبب في أنها وافقت مع الأطراف المعنية الأخرى على استخدام جزء محدود من هذا الموقع بشكل مؤقت وعلى نحو لن يلحق الضرر بالآثار المدفونة في باطن الأرض بأي شكل من الأشكال".

وبحسب موقع "المونيتور" فإن جزءا كبيرا من هذا الميناء "مغطى بالرمال لحماية مقتنياته لحين التنقيب عنها".

ونقل الموقع عن نائب وزير السياحة في غزة محمد خلة القول "إننا لا نستطيع أن نقف عقبة في طريق المقاومة الفلسطينية. إننا جميعا جزء من مشروع المقاومة. لكننا نعد بأن يكون استخدام الموقع محدودا ودون إلحاق الضرر به على الإطلاق".

وألقى خلة بالكرة في ملعب اليونسكو قائلا إنه "إذا قامت المنظمة بالتنقيب في الميناء لم يكن لأحد أن يقوم بالاستيلاء عليه".
XS
SM
MD
LG