Accessibility links

logo-print

حماس تفرج مؤقتا عن المصريين المحتجزين لديها


متظاهرون مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في غزة

متظاهرون مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في غزة

قال مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية علي العشيري إنه "تم الإفراج مؤقتا" عن المصريين الذين تم احتجازهم في غزة إثر مداهمة المركز الثقافي المصري هناك.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن العشيري القول إن رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية في رام الله ياسر عثمان تدخل للإفراج عن المحتجزين على أن تستكمل التحقيقات معهم بشأن التهم المنسوبة إليهم.

وكانت الحكومة المصرية قد اتهمت حركة حماس بمداهمة المركز الثقافي المصري في قطاع غزة واعتقال عدد من المصريين العاملين في المركز.

وطالبت وزارة الخارجية المصرية في بيان بالإفراج الفوري عن المعتقلين الذين لم تحدد عددهم.

وأكدت الوزارة دعمها للفلسطينيين، لكنها قالت إنها "لن تتسامح مع ممارسات حماس".

ونفت من جانبها وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في غزة اقتحام المركز الثقافي المصري.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من قطاع غزة أحمد عودة:



وقال الناطق باسم حكومة حماس إيهاب الغصين إن "أجهزة الأمن في غزة استدعت مواطنا فلسطينيا يدعى عادل عبد الرحمن الكحلوت (...) بناء على طلب من النيابة العامة للتحقيق معه على خلفية قضية لدى الجهات الأمنية".

وأضاف أنه "لدى الكحلوت مكتب خاص في غزة وقد ادعى أن هذا المكتب يمثل الجالية المصرية وقد تم إغلاقه بعدما تبين كذبه".

ويحمل الكحلوت الجنسية المصرية التي حصل عليها من أمه مثل العديدين من سكان غزة، حسبما قال المتحدث.

وأعلنت الحكومة المقالة التابعة لحركة حماس مساء السبت إطلاق سراح الكحلوت بعد التحقيق معه.

وفي سياق آخر، قال المتحدث باسم حماس إن الحركة تستنكر تصريحات وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم، حول مشاركة عناصر من الحركة في أحداث العنف بشبه جزيرة سيناء.

وأضاف أنها "محاولة لخلط الأمور وتبرير عملية خنق قطاع غزة من خلال إغلاق معبر رفح بشكل شبه كامل والتدمير الواسع للأنفاق، الأمر الذي يتسبب في كارثة إنسانية حقيقة".
XS
SM
MD
LG