Accessibility links

logo-print

نتانياهو: حماس تتحمل مسؤولية ما يجري في #غزة


منزل مهدم في غزة جراء الغارات

منزل مهدم في غزة جراء الغارات

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حركة حماس بانتهاك قرار وقف إطلاق النار الذي أعلنته قبيل ساعات، مؤكدا أن إسرائيل ستدافع عن شعبها ضد أي اعتداء.

وقال نتانياهو في مقابلة مع CNN الأميركية صباح الأحد، ردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل ستقبل عرض التهدئة الذي أعلنته الحركة، إن "حماس لا تقبل حتى عرضها هي بوقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الحركة الفلسطينية "مستمرة في إطلاق النار حتى ونحن نتحدث".

وأضاف أن المبادرة المصرية هي المبادرة الوحيدة المتوفرة لضمان عودة الهدوء إلى قطاع غزة. وقال إن المبادرة أساسا لا تتضمن أي شروط في ما عدا دراسة آلية التوصل إلى وقف إطلاق النار بما في ذلك كل العمليات العسكرية، و"هي تحاول التوصل إلى نقطتين هنا، أمن إسرائيل وهذا يعني غزة دون أسلحة، لاسيما هذه الصواريخ والانفاق، وكذلك إغاثة اجتماعية واقتصادية للفلسطينيين".

حماس توافق على وقف مؤقت لإطلاق النار (تحديث 12:13)

وافقت حركة حماس على وقف مؤقت لإطلاق النار مع إسرائيل مدته 24 ساعة، في وقت أعلنت فيه مصادر طبية سقوط ثمانية قتلى في القطاع منذ استئناف العمليات العسكرية الإسرائيلية صباح الأحد.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إن الموافقة على التهدئة الإنسانية التي تستمر لمدة 24 ساعة بدءا من 12:00 ظهرا بالتوقيت المحلي، تأتي استجابة لتدخل من الأمم المتحدة ومراعاة لأوضاع الفلسطينيين خلال أجواء العيد.

وكانت الحركة الفلسطينية قد رفضت في وقت سابق اقتراحا للتهدئة لمدة 24 ساعة.

ولم يصدر أي تعليق فوري من الجانب الإسرائيلي، لكن مراسلة قناة "الحرة" أفادت بأن الحكومة الإسرائيلية المصغرة ستعقد اجتماعات في وقت لاحق الأحد لاتخاذ قرارات حول العملية العسكرية.

إسرائيل تستأنف عملياتها لعسكرية بعد انهيار الهدنة (تحديث 11:26 ت.غ)

استأنف الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية في قطاع غزة الأحد، متهما حركة حماس بتجاهل هدنة إنسانية لمدة 24 ساعة، دعت إليها الأمم المتحدة. وأفادت مصادر فلسطينية بمقتل ثمانية فلسطينيين في قصف طال مناطق في القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر، إنه "بعد استمرار إطلاق حماس للصواريخ بشكل متواصل خلال النافذة الإنسانية التي تم الاتفاق عليها من أجل السكان المدنيين في غزة، سيستأنف الجيش عملياته الجوية والبحرية والبرية في قطاع غزة".

كما أوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيحاي أدرعي لـ"راديو سوا"، أن خرق حماس للتهدئة الإنسانية هو ما دفع إسرائيل للرد، مشيرا إلى أن الجيش دعا الفلسطينيين الذين أخلوا منازلهم إلى عدم العودة إليها، والابتعاد عن الأماكن التي تنشط فيها حماس:

وبعد الإعلان، سمع دوي انفجارات في مدينة غزة، فيما أعلن مصدر رسمي مقتل ثمانية فلسطينيين وجرح نحو 30 آخرين جراء الغارات.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، إن حصيلة القتلى الفلسطينيين جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية المتواصلة على القطاع ارتفعت الأحد إلى 1057 قتيلا وأكثر من 6000 جريح على الأقل.

ويأتي الإعلان بعد 10 ساعات من موافقة الحكومة الأمنية الإسرائيلية على تمديد التهدئة الإنسانية لفترة 24 ساعة أخرى، في خطوة رفضتها حركة حماس.

وكان وابل من الصواريخ قد سقط في إسرائيل الأحد بعد ساعات من موافقة تل أبيب على تمديد الهدنة الإنسانية.

ودوت صفارات الإنذار في أنحاء وسط وجنوب إسرائيل خلال ساعة الذروة الصباحية، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أن خمسة صواريخ على الأقل سقطت في إسرائيل بينما اعترض نظام القبة الحديدية صاروخين آخرين.

حماس ترفض هدنة إنسانية لمدة 24 ساعة (تحديث 9:21 ت.غ)

رفضت حركة حماس الموافقة على هدنة إنسانية لمدة 24 ساعة بعد أن أعلن مسؤول حكومي إسرائيلي موافقة المجلس الحكومي الأمني المصغر عليها.

وقالت المسؤول في حماس فوزي برهوم في بيان له إن الحركة ترفض أي وقف لإطلاق النار قبل انسحاب الدبابات الإسرائيلية من قطاع غزة، والسماح للمواطنين بالعودة إلى منازلهم، ولسيارات الإسعاف بالتحرك بحرية.

وكان مسؤول إسرائيلي حكومي قد قال في بيان إنه بناء على طلب الأمم المتحدة، وافقت الحكومة الإسرائيلية على وقف إنساني حتى منتصف ليل الأحد، مضيفا أن الجيش سيتحرك في مواجهة أي خرق لوقف إطلاق النار.

وأفاد مراسل "راديو سوا" من قطاع غزة أحمد عودة باستئناف القصف الإسرائيلي ردا على الصواريخ التي أطلقتها كتائب القسام على إسرائيل بعيد انتهاء الهدنة.

وقد تبنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إطلاق صواريخ جديدة على إسرائيل في وقت متأخر السبت، وقالت إنها أطلقت صاروخين على تل أبيب، وخمسة على ناشال أوز في جنوب البلاد.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن صفارات الإنذار دوت في مختلف أنحاء البلاد لدى إطلاق الصواريخ إلى مدى بلغ تل أبيب.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في تغريدة له إن حماس أطلقت أكثر من 2450 صاروخا على إسرائيل منذ بدء العمليات:

وقد حذر الجيش الإسرائيلي سكان المناطق التي شهدت قتالا ضاريا في غزة من العودة إلى منازلهم.

وصرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي لـ"راديو سوا" بأن القوات تنتظر تعليمات جديدة للتعامل مع الموقف:

الجيش المصري يدمر 13 نفقا


وفي شأن آخر، أعلن الجيش المصري الأحد تدمير 13 نفقا بين شبه جزيرة سيناء وقطاع غزة.


وأطلق الجيش المصري منذ عام عملية عسكرية واسعة في سيناء مكثفا تدمير الأنفاق بين هذه المنطقة وقطاع غزة والتي تشتبه مصر وإسرائيل في أنها تستخدم في تهريب الأسلحة والعناصر المتشددة، وجرى بالفعل تدمير أكثر من 1000 من هذه الأنفاق في السنوات الأخيرة.

1049 قتيلا

وانتشل مسعفون في مناطق مختلفة من قطاع غزة خلال فترة الهدنة الإنسانية التي استمرت 12 ساعة السبت، جثث 147 فلسطينيا قتلوا في الهجوم الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ الثامن من تموز/يوليو الجاري، كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة إن الجيش الإسرائيلي أخلى سبيل 20 مواطنا من منطقة خان يونس عند معبر بيت حانون، مشيرا إلى أنهم تعرضوا لإصابات مختلفة وتم نقلهم إلى مستشفى كمال عدوان والقدس.

وأشار في تغريدة جديدة له إلى ارتفاع عدد الضحايا إلى 1049 قتيلا ونحو ستة آلاف جريح.

مقتل عسكريين إسرائيليين

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان ليل السبت وفاة عسكريين من قواته، أحدهما كابتن في سلاح المشاة والآخر برتبة سيرجنت (أو شاويش)، نتيجة جروح أصيبا بها في وقت مبكر الأسبوع الماضي في غزة.

تظاهرات

واشتبك محتجون مؤيدون للفلسطينيين مع قوات الشرطة في باريس يوم السبت، عندما شارك مئات الأشخاص في مظاهرة للتنديد بالهجوم الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن نحو ألفي شرطي حاصروا المتظاهرين في ساحة الجمهورية، وعملوا على تفريقهم وإعادة النظام، وألقوا القبض على نحو 50 شخصا منهم.

وفي مدينة مارسيليا المطلة على البحر المتوسط، شارك ألفا شخص في مسيرة سلمية سمحت بها السلطات.

واحتشد مساء السبت في ميدان رابين بوسط تل أبيب قرابة ثلاثة آلاف متظاهر للمطالبة بحل سلمي للمواجهة الإسرائيلية مع حركة حماس في قطاع غزة.

وفي مقابل هؤلاء المتظاهرين، اجتمع بضع مئات آخرين ورددوا شعارات مؤيدة للحملة العسكرية الإسرائيلية على غزة.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG