Accessibility links

logo-print

منصور: الهجوم الإسرائيلي أوقع أكثر من 140 قتيلا في غزة


منزل تعرض للقصف في خان يونس الثلاثاء 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012

منزل تعرض للقصف في خان يونس الثلاثاء 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012

أعلن مندوب فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور مساء الثلاثاء أن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة أوقع أكثر من 140 قتيلا وأكثر من 950 جريحا وذلك في رسالة وجهها إلى مجلس الأمن الدولي.

وحث منصور في رسالته الدول الأعضاء في مجلس الأمن على إدانة العملية الإسرائيلية على غزة والتي بدأت الثلاثاء الماضي.

وأجرى أعضاء مجلس الأمن مشاورات مساء الثلاثاء بناء على طلب تقدمت به الدول العربية التي تطالب بعقد اجتماع عام حول الأزمة في غزة.
وقد اتفق أعضاء مجلس الأمن على عقد اجتماع عام مساء الأربعاء.

وأوضح منصور في رسالته أنه هناك "عدد كبير من الأطفال" بين الضحايا الفلسطينيين.

الضربات الإسرائيلية تودي بحياة 26 فلسطينيا في قطاع غزة

وكانت طائرات حربية إسرائيلية قد شنت ليل الثلاثاء بالتوقيت المحلي غارة جوية على برج في مدينة غزة من دون أن تسفر عن وقوع إصابات في المكتب.

وقال وكالة الصحافة الفرنسية إن "الطائرات الإسرائيلية أطلقت ثلاثة صواريخ على الأقل على الطابق السادس في البرج".

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي للوكالة شن الغارة، وقال "هاجمنا الطابق السابع في المبنى. المعلومات المتوفرة لدينا تقول إن حماس لديها هناك غرفة عمليات استخباراتية عسكرية"، مشددا في الوقت نفسه على أن الضربة كانت "بالغة الدقة"، ورافضا إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي سياق متصل، قتل مصوران تلفزيونيان ومخرج لأحد البرامج في قناتين تلفزيونيتين مرتبطتين بحكومة حركة حماس في غزة في هجومين جويين إسرائيليين على سيارتين في القطاع الثلاثاء.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في مؤتمر صحافي إن "إسرائيل تريد قطع صورة شعب غزة الشجاع وإسكات صوته".

وأضاف أن الصحافة في غزة تلعب دورا كبيرا ومؤثرا في كشف "جرائم العدو" أمام العالم.

وقد ارتفع عدد الفلسطينيين الذين سقطوا في الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة الثلاثاء إلى 26 قتيلا.

يشار إلى أن المقاتلات الحربية الإسرائيلية قد واصلت شن غاراتها مساء الثلاثاء على قطاع غزة ما أسفر عن وقوع العديد من الجرحى، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وفي الجانب المقابل، ارتفع إلى خمسة عدد الإسرائيليين الذين قتلوا جراء إطلاق الصواريخ من قطاع غزة منذ بدء التصعيد، بينهم اثنان سقطا الثلاثاء أحدهما جندي. ومصادر إسرائيلية فإن حصيلة الجرحى الإسرائيليين منذ بدء عملية عمود السحاب هي 88 جريحا بينهم سبعة جرحى إصاباتهم بالغة وستة متوسطة.

ارتفاع عدد قتلى العمليات الإسرائيلية في غزة إلى 122

أعلنت لجنة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس الثلاثاء ارتفاع حصيلة قتلى الغارات الإسرائيلية على غزة منذ الأربعاء الماضي إلى 122 شخصا، بينهم 26 طفلا.

وقالت السلطات الصحية في القطاع إن ستة فلسطينيين على الاقل قتلوا واصيب اثنان آخران بجروح في غارة جوية اسرائيلية جنوبي مدينة غزة بالتزامن مع وصول الوفد الوزاري العربي برئاسة الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إلى القطاع مساء الثلاثاء.
وأوضح المكتب الاعلامي لوزارة الصحة في حكومة حماس أن الغارة استهدفت سيارة في حي صبرة جنوبي المدينة.
كما أدت هجمات شنها الطيران الإسرائيلي في منطقة السودانية شمالي القطاع ودير البلح وسطه ظهر الثلاثاء أدت إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين بجروح.

وكانت السلطات المحلية قد أعلنت مقتل أربعة أشخاص في هجمات شنها الجيش الإسرائيلي على عدد مناطق القطاع في وقت سابق الثلاثاء.

وأكدت وزارة الداخلية في حكومة حماس أن الطيران الإسرائيلي قصف عددا من المواقع الأمنية والحكومية في دير البلح والنصيرات وسط القطاع، فيما أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، أنها أطلقت عددا من الصواريخ على إسرائيل.

وبلغ عدد جرحى الهجمات الإسرائيلية منذ انطلاق العمليات في القطاع أكثر من 900، بينهم 282 طفلا و145 امرأة، حسب أرقام السلطات المحلية في القطاع.

في المقابل، أعلنت السلطات الإسرائيلية أن الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة على مدن جنوب إسرائيل أدت حتى الآن إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة عدد آخر بجروح.
XS
SM
MD
LG