Accessibility links

logo-print

حماس تعلن انتهاء مهلة استسلام "المتعاونين" مع إسرائيل


خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة حركة حماس في قطاع غزة الخميس انتهاء مهلة الشهر التي قامت بمنحها للمتخابرين مع إسرائيل لتسليم أنفسهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إسلام شهوان لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المهلة التي حددتها وزارة الداخلية للمتعاونين والمتخابرين" مع إسرائيل انتهت مساء الخميس.

وأوضح شهوان أن هناك إنجازات تحققت في الحملة مؤكدا أنها "كانت موجهة نحو تحصين المجتمع الفلسطيني ونشر الثقافة والوعي الأمني".

وأضاف "قام عدد من العملاء بتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية"، رافضا إعطاء عدد محدد، ولكنه أكد أن "ظاهرة التخابر في قطاع غزة محدودة وفي طريقها إلى التلاشي".

وتابع "تم اعتقال عدد آخر (من المتخابرين) في سياق المعالجات الأمنية بالتوازي مع الحملة حيث اتضح لنا أن هناك بعض الأشخاص الذين ما زالوا يمارسون بعض الأعمال التي قد تضر بالمصلحة الوطنية العليا".

وأكد شهوان أن "باب التوبة سيبقى مفتوحا" حتى بعد نهاية الحملة.

وقال إبراهيم صلاح، مدير عام العلاقات العامة في الوزارة في بيان، إن "عدد العملاء لن يعلن عنه" كون إسرائيل "تنتظر بشغف أعدادهم"، على حد قوله.

وأضاف، أن عدد "الذين تابوا خلال هذه الحملة كان أكثر من الحملة الماضية في عام 2010 والتي استمرت ثلاثة أشهر".

وكانت حكومة حماس قد أطلقت حملتها في قطاع غزة في 12 آذار/مارس الماضي معلنة "فتح باب التوبة" أمام المتخابرين مع إسرائيل.
XS
SM
MD
LG