Accessibility links

logo-print

حمد بن جاسم: هكذا أزاحت السعودية قطر من سورية


رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني

رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني

رئيس وزراء قطر السابق ووزير خارجيتها حتى العام 2013، حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني عرفت عنه رغبته في التعبير عن رأيه، وفي "التأرجح دون خجل" من سياسة إلى أخرى.

تمتع الرجل خلال توليه منصب رئاسة الحكومة بنفوذ مالي كبير في الدولة، ما ساهم في خلق العديد من "الصفقات"، و"الأعداء" أيضا.

هذا جانب مما أوردته صحيفة الـ"الفاينانشيال تايمز" خلال مقابلة أجرتها معه في الـ15 من نيسان/أبريل الحالي.

من الأزمة السورية والعلاقة مع السعودية والدور الروسي إلى الملف الليبي، مرورا بمقابلة الرئيس باراك أوباما الشهيرة مع مجلة "أطلانتيك"، وليس انتهاء بمفاوضات إيران حول النووي، هي أبرز المواضيع التي شملتها المقابلة.

السعودية أم قطر.. القيادة لمن؟

توجهت الصحيفة للسياسي القطري بالسؤال عما إذا كان "يقبل ببعض المسؤولية حول الهزيمة في سورية"، ليرد قائلا: "سأقول شيئا واحدا، ربما ولأول مرة: "عندما بدأنا التورط في سورية عام 2012، كان لدينا الضوء الأخضر بأن قطر من شأنها أن تقود ذلك، لأن السعودية لم تكن في ذلك الوقت تريد القيادة".

وحول ما جرى عقب ذلك، تابع "بعد ذلك كان هناك تغيير في السياسة والسعودية لم تبلغنا أنها تريدنا في المقعد الخلفي. لقد انتهى الأمر إلى التنافس وهذا لم يكن صحيا".

وعن الدور الروسي يقول: "بالنسبة لروسيا إنها لعبة. الروس يريدون إثبات أمر للمنطقة وثبت. وهو: لا تعتمدوا على أميركا، اعتمدوا علينا. لكن نحن بحاجة للاعتماد على أنفسنا أولا، قبل أن نذهب إلى روسيا أو أميركا".

الإيرانيون.. "أكثر ذكاء"

وفي الشأن الليبي بعد سقوط نظام الرئيس السابق معمر القذافي، أقرّ بن جاسم بأن إدارة النزاع في ليبيا كانت مختلفة "كان هناك الكثير من الطباخين في نهاية المطاف. لهذا السبب فسدت".

وحول صراع الرياض مع إيران والعرب، قال: "يجب أن أعترف بشيء واحد: هم (الإيرانيون) أكثر ذكاء منا، وأكثر صبرا منا، وأفضل المفاوضين. انظروا كم سنة تفاوضوا (مع القوى العالمية). هل تعتقدون أن دولة عربية قد تفاوض لهذه الفترة الطويلة؟"

أسعار النفط.. "إرضاء للغرب"

وفي ما يخص أسعار النفط والسياسة الأميركية، رأى بن جاسم أن على الجميع شكر أوباما.

وتابع: "لأكون صريحا، أنا أيضا محبط ولا ألومه. نحن (العرب) لم نظهر بأننا حليف يمكن الاعتماد عليه. يجب أن تكون لدينا علاقة ممتازة مع الولايات المتحدة لكن الولايات المتحدة لن تأتي إلى المنطقة مثل السابق".

وهذا لا يعني حسب الصحيفة بأن بن جاسم لا يشارك الآخرين أسفهم. وقال: "لم يكن هناك على الإطلاق توازن في العلاقات بين الولايات المتحدة والخليج. لمدة 30 عاما، ظلت منطقة الخليج بقيادة السعودية تتحكم في أسعار النفط من أجلهم (الغرب) - وماذا ربحنا في المقابل؟"

ويضيف قائلا إنه عندما تهبط أسعار النفط كثيرا كانوا يطلبون التحكم في السعر، وعند ارتفاعها "يبدأون بالصراخ"، حسب تعبيره.

ولاقى تصريح بن جاسم حول سورية وإزاحة السعودية لقطر من مجريات الأحداث هناك، تعليقات على تويتر:

فيما فضل مغردون تداول مقاطع من المقابلة:

المصدر: Financial Times (بتصرف)

XS
SM
MD
LG