Accessibility links

حجاج بيت الله يرمون الجمرة الكبرى ويذبحون الأضاحي


بدأ أكثر من مليوني حاج الجمعة برجم العقبة الكبرى في مشعر منى قرب مكة المكرمة ونحر الهدي والأضاحي في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

ورمى الحجاج فجرا جمرة العقبة الكبرى حصى جمعوها الخميس في مزدلفة، وسط أجواء هادئة وانسيابية في الطرقات، مع انتشار مئات من رجال الأمن لتقسيم الحجاج إلى مجموعات وفصلهم يمينا ويسارا تجنبا للازدحام.

ثم قاموا بنحر الهدى ثم حلق الرأس والطواف بالبيت العتيق والسعي بين الصفا والمروة. وسيواصل الحجاج إكمال مناسكهم فيبقون أيام التشريق في منى لرمي الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى فالكبرى.

واعتمدت السلطات السعودية خطة دقيقة لتنظيم أفواج الحجاج لرمي الجمرات بهدف استيعاب التزاحم الشديد وتواجد الحجاج في آن واحد في المكان ذاته.

وبلغت أعداد الحجاج المحتشدة لرمي جمرة العقبة ذروتها عند الساعة التاسعة صباحا، حيث امتلأت معظم المسارات المخصصة بمئات الآلاف منهم، فيما حلقت مروحيات الهلال الأحمر والدفاع المدني بكثافة منذ الصباح الباكر فوق منطقة الجمرات تحسبا لأي طارئ أو حالة صحية تستدعي التدخل.

"الحالة الصحية ممتازة للجميع"

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مرغلاني لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحالة الصحية لجميع الحجاج ممتازة، مشيرا إلى أن تقارير الوزارة تؤكد عدم تسجيل أي حالات وبائية.

وأضاف أن الوزارة قدمت منذ بداية الشهر حتى الخميس أكثر من 55 ألف خدمة طبية، فيما أشرفت أقسام الطوارئ والإسعاف على 43 ألف حالة، في حين رقد في المستشفيات أكثر من 1600 شخص غادرها معظمهم.

ووصل مليون و750 ألف حاج من خارج المملكة العربية السعودية لأداء الفريضة، في حين قدم حوالي 750 ألفا من الداخل، باستثناء الذين منعتهم السلطات بسبب عدم حيازتهم التصاريح الخاصة بالحج وعددهم حوالي 100 ألف.
XS
SM
MD
LG