Accessibility links

logo-print

حجاج بيت الله يرمون الجمرات ويبدأون مناسك يوم النحر


حجاج بيت الله بمشعر منى الثلاثاء

حجاج بيت الله بمشعر منى الثلاثاء

بدأ مئات آلاف الحجاج رجم الجمرة الكبرى في مشعر منى قرب مكة المكرمة الثلاثاء، أول أيام عيد الأضحى، وذلك بعد أن قضوا ليلتهم الأخيرة في مشعر مزدلفة.
ويرمي الحجاج الجمرة الأولى وهي رمز لرجم الشيطان، بالحصى التي جمعوها في مزدلفة الاثنين.
وكان نحو مليون ونصف المليون حاج قد انتقلوا عند مغيب الشمس الاثنين إلى مشعر مزدلفة نزولا من جبل عرفات بعد الانتهاء من أداء الركن الأعظم من أركان الحج.
وهذا مقطع فيديو لرمي الجمرة الكبرى:


وتوجه مئات آلاف الحجاج الذين ارتدى الرجال منهم لباس الإحرام الأبيض منذ الصباح الباكر الاثنين إلى جبل عرفات مرددين "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك".
وتسير مناسك الحج بشكل انسيابي خصوصا في ظل انخفاض عدد الحجاج إلى النصف مقارنة مع العام الماضي، عندما أدى 3.2 مليون شخص الفريضة.
عيد الأضحى
ويتوجه الحجاج بعد رمي الجمرات والتحلل من إحرامهم إلى الحرم المكي لطواف الإفاضة، ليبدأ بذلك يوم النحر، أول ايام عيد الأضحى.
وتنوع الاحتفال بعيد الأضحى في الأراضي الفلسطينية، بين أداء الصلاة وزيارة المقابر قبل ذبح الأضاحي وتبادل التهاني.
مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم تسلط الضوء على احتفالات العيد في الأراضي الفلسطينية في هذا التقرير:

وفي الأردن، اختلفت جنسيات المؤدين لصلوات العيد في المملكة، لكنها اتفقت في دعوات السلام والمغفرة. مراسلة "راديو سوا" رائدة حماد تحدثت إلى عدد من المواطنين العرب في عمان ونقلت لنا أمنياتهم في العيد:

وأدى آلاف المصريين صلاة عيد الأضحى في المساجد والساحات بعيدا عن ميادين القاهرة الرئيسية التي أغلقها الجيش، وذلك في أجواء من الهدوء خلت من العنف والتوتر اللذين سادا الأيام الأخيرة.
وأقيمت الصلاة بشكل واسع في مسجدي الأزهر وعمرو بن العاص وسط وجنوب القاهرة، بالإضافة للساحات الرئيسية للصلاة التي أعلنتها وزارة الأوقاف المصرية في مختلف مدن البلاد.
وفي مدينة الاسكندرية الساحلية شمال البلاد، أقيمت صلاة العيد في مسجد القائد إبراهيم تحت حراسة مشددة من الأمن ووسط انتشار مدرعات الجيش.
XS
SM
MD
LG