Accessibility links

logo-print

لقاء بين كيري وهيغ في واشنطن لمناقشة الأزمة السورية


وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ ونظيره الأميركي جون كيري

وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ ونظيره الأميركي جون كيري

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري بنظيره البريطاني وليام هيغ في واشنطن الأربعاء، لمناقشة ظروف عقد مؤتمر دولي للسلام في سورية في جنيف بينما تراوح الأزمة هناك مكانها.

ويأتي اللقاء بعد وقت قصير من طلب الرئيس باراك أوباما من فريقه في مجلس الأمن القومي دراسة الخيار العسكري لدعم المعارضة السورية.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جينيفر بساكي الثلاثاء إلى أن موعد انعقاد المؤتمر مازال في يوليو/تموز القادم لكنها قالت "لن نعقد مؤتمرا فقط من أجل المؤتمر".

وقالت بساكي إن الولايات المتحدة ستكون منفتحة إزاء فكرة استقبال لاجئين من سورية بعد دعوة الأمم المتحدة في هذا الصدد.

وكان وزير الخارجية البريطاني قد أعلن نهاية الأسبوع أن المكاسب الميدانية التي يحققها نظام الرئيس السوري بشار الأسد تضع عراقيل أمام المؤتمر.

وقال هيغ لهيئة الإذاعة البريطانية إن "النظام حقق تقدما ميدانيا، والثمن مرة جديدة كان خسائر هائلة في الأرواح واستخداما عشوائيا للعنف ضد المدنيين".

وأضاف الوزير البريطاني أن "التطور الحالي للوضع على الأرض لا يساعدنا على إبراز حل سياسي ودبلوماسي".

وأضاف أن "هذا النظام سيكون على الأرجح أقل استعدادا لتقديم تنازلات كافية خلال هذه المفاوضات وبات إقناع المعارضة بالمشاركة في المفاوضات أمرا أكثر صعوبة".

كما حذرت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء من أن النزاع السوري أصبح في "منعطف" بعد سقوط القصير الأسبوع الماضي بينما يسعى النظام إلى استعادة السيطرة على حلب.
XS
SM
MD
LG