Accessibility links

هيغل يصل البحرين لطمأنة الحلفاء في الخليج بشأن "نووي إيران"


وزير الدفاع تشاك هيغل مع نظيره البحريني

وزير الدفاع تشاك هيغل مع نظيره البحريني

يزور وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل البحرين الجمعة بهدف طمأنة حلفاء الولايات المتحدة الخليجيين بأن الجيش الأميركي سيبقى متواجدا بقوة في المنطقة على الرغم من اتفاق أبرم مع إيران بشأن برنامجها النووي.
وسيتحدث هيغل الذي وصل في وقت متأخر الخميس، مع مسؤولين في الخليج أثناء منتدى "حوار المنامة" السنوي حول الأمن الإقليمي، ليؤكد لهم أن واشنطن تبقى شريكا ذا صدقية ولا تتوقع تقليص انتشارها العسكري ولا مبيعات الأسلحة إلى دول الخليج العربية، كما أعلن مسؤولون أميركيون.
وقال مسؤول أميركي كبير للصحافيين الذين يرافقون هيغل "إنها فترة متوترة في المنطقة، هناك الكثير من الأسئلة حول الإستراتيجية الأميركية وخصوصا لجهة نتائج الاتفاق المرحلي مع إيران".
وسيحاول هيغل أثناء لقاءات خاصة وفي كلمة متوقعة السبت طمأنة حلفاء الولايات المتحدة في الخليج بأن موقف بلاده لم يتغير في مجال الدفاع بعد التوقيع على الاتفاق مع إيران، حسبما أضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته.
وقال مسؤول آخر ضمن الوفد المرافق لوزير الدفاع رفض بدوره كشف هويته "إنها فرصة مثالية لوزير الدفاع هيغل أن يجري حوارا متينا مع شركائنا في الخليج ليقول بوضوح إن الولايات المتحدة لا تتردد في التزاماتها التي لم تكن يوما أقوى مما هي عليه".
وأثناء زيارته التي تشمل محطة في قطر، سيتفقد تشاك هيغل أيضا القوات الأميركية وسيلتقي الأسرة المالكة في البحرين وكذلك نائب وزير الدفاع السعودي ووزيري خارجية مصر والإمارات العربية المتحدة.
وهيغل هو أول مسؤول أميركي في الدفاع يزور منذ أكثر من عامين البحرين التي تؤوي القيادة الإستراتيجية للأسطول الخامس الأميركي.
XS
SM
MD
LG