Accessibility links

logo-print

واشنطن تحث القاهرة على المضي قدما بخريطة الطريق والكف عن التعرض لمعارضيها


وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي يستقبل نظيره الأميركي تشاك هيغل في مقر وزارة الدفاع المصرية في 24 أبريل/نيسان 2013

وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي يستقبل نظيره الأميركي تشاك هيغل في مقر وزارة الدفاع المصرية في 24 أبريل/نيسان 2013

حث وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل نظيره المصري عبد الفتاح السياسي على المضي قدما بخطة خريطة الطريق السياسية، التي أعلنها الجيش بعد عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو /تموز الماضي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل في بيان له إن هيغل حث السيسي خلال اتصال هاتفي أجراه الأول على "مواصلة القيام بخطوات لإظهار التزام الحكومة الانتقالية بالمضي قدما في خريطة الطريق السياسية".

وأضاف أن الوزيرين تباحثا حول "الجهود التي تبذلها مصر من أجل ضمان الأمن وإعادة بناء المؤسسات القبطية التي طالتها أعمال العنف وكذلك فرض الأمن في صحراء سيناء".

ويأتي الاتصال بعد أن تعرضت عشرات الكنائس والمحال والمدارس ومؤسسات قبطية أخرى للنهب والحرق خلال الأسابيع الماضية. كما تشهد سيناء توترا أمنيا منذ تنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011، زادت وتيرته بعد عزل مرسي، حيث تشن مجموعات مسلحة هجمات على قوات الجيش والشرطة.

وكانت واشنطن قد حثت القاهرة الأسبوع الماضي على رفع حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ عزل مرسي، والتي تضمنت حملة اعتقالات طالت قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

هذا، وطالبت الخارجية الأميركية السلطات المصرية بالكف عن اعتقال المعارضين السياسيين، وذلك بعد اعتقال السلطات المتحدث باسم الإخوان جهاد الحداد وتجميد أموال بعد قيادات الجماعة الثلاثاء.

مزيد من التفاصيل حول موقف الخارجية الأميركية في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:
XS
SM
MD
LG