Accessibility links

logo-print

نجمات هوليود عاريات عبر الشبكات الاجتماعية.. فهل 'آي كلود' آمن؟


أثارت صور مسربة لنجمات هوليوود وهن عاريات نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة، وعادت قضية الأمان واحترام الخصوصية في برامج الهواتف الذكية لتطفو على السطح.

ويعتقد أن التسريب تم عبر قرصنة حسابات هؤلاء الفنانات على خدمة "آي كلاود" التابعة لشركة آبل، والتي تستخدم في تخزين الصور والموسيقى ومقاطع الفيديو والمستندات، ومزامنتها بين منتجات الشركة وخاصة آيفون وآيباد.

وحسب ما نشرته مواقع أميركية الأحد، فقد شملت الصور 100 من المشاهير ونجمات السينما والتلفزيون مثل بطلة فيلم "هانغر غيمز Hunger Games" جينيفر لورنس والمغنية ريهانا وكيم كارداشيان وماري وانستيد.

وقد أقر بعض النجمات عبر صفحاتهن الرسمية على تويتر بصحة الصور وأبدين استيائهن الشديد.

وقال حساب على تويتر متخصص بأخبار النجمة جينيفر لورنس إنه "لأمر مزعج بالفعل ... أن ينتزع آخرون حياتكم الخاصة". وأكدت لورنس، على لسان وكيلها الفني، أنها ستقاضي كل من يعيد نشر هذه الصور.

وأقرت ماري ايليزابيث وانستيد، من جانبها، بصحة الصور وأكدت أنها التقطتها مع زوجها في منزلهما منذ سنوات.

ووجه موقع "ماشابل" المتخصص بالأخبار التقنية نصائح لمستخدمي خدمات التخزين السحابي مثل "آي كلاود" و"دروبوكس" و"غوغل درايف" دعاهم فيها إلى التغيير المستمر لكلمة السر وعدم إعطائها لأي كان وعدم استخدام الحواسيب المشتركة والعامة في فتح مثل هذه الخدمات وصياغة كلمة سر يتجاوز عدد حروفها الثمانية حروف على أقل تقدير فضلا عن اعتماد أحدث نسخة من نظام التشغيل.

المصدر: موقع "ماشبل" وتويتر

XS
SM
MD
LG