Accessibility links

logo-print

مقاطعة أسترالية تحظر سباقات كلاب الصيد


سباقات كلاب الصيد المشهورة في أستراليا

سباقات كلاب الصيد المشهورة في أستراليا

أعلنت سلطات مقاطعة نيو ساوث ويلز الأسترالية منع سباقات كلاب الصيد بعد سلسلة فضائح بشأن قتل عشرات الآلاف من هذه الحيوانات.

واعتبر رئيس وزراء هذه المقاطعة مايك بيرد، وهي الأكبر من حيث التعداد السكاني في أستراليا، أن عالم السباقات يبدو عاجزا عن اصلاح ذاته، معلنا أن حكومته ستعمل على منع السباقات اعتبارا من الأول من تموز/يوليو 2017.

وكتب بيرد عبر فيسبوك "حظرت سباقات الكلاب في بلدان كثيرة وولايات أميركية عدة وهي لا تزال قانونية في ثمانية بلدان فقط حول العالم. وستكون نيو ساوث ويلز أول ولاية أسترالية تحظر هذه السباقات".

وأضاف "أفهم خيبة أمل الناس الذين يحبون الرهانات على الكلاب. لكن ببساطة لا يمكننا السماح بسوء المعاملة المعممة والمنهجية للحيوانات ولن نقف مكتوفين حيال ذلك"، مشيرا إلى أن بين 48 و68 ألف كلب تعرض للقتل في المقاطعة خلال السنوات الـ12 الماضية.

وكانت محطة ABC العامة قد كشفت السنة الماضية عن استخدام حيوانات حية بينها خنازير وأرانب خلال التمارين. ويمنع استخدام الطعم الحيواني الحي منذ عقود عدة، ما استدعى تحقيقا حكوميا في القضية.

وقد أظهر هذا التحقيق وفق بيرد، أن الكلاب التي تصنف بأنها بطيئة للغاية يتم القضاء عليها بأعداد كبيرة، وأن استخدام الطعم الحي هو من الممارسات الشائعة، في حين يتعرض الرأي العام لخداع ممنهج بشأن عدد الحيوانات المقتولة أو المصابة.

ويعتبر قطاع سباقات الكلاب في أستراليا من الأكثر نشاطا حول العالم. وتتضمن هذه السباقات الرائجة بقوة رهانات، وتجرى عموما على مضمار خاص تعدو فيه الكلاب خلف أرنب آلي منقول على سكة حديد.

المصدر: خدمة دنيا

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG