Accessibility links

الشرطة المقدونية تتصدى للاجئين حاولوا دخول أراضيها


لاجئون سوريون وعراقيون عند الحدود اليونانية -المقدونية

لاجئون سوريون وعراقيون عند الحدود اليونانية -المقدونية

أطلقت الشرطة المقدونية الغاز المسيل للدموع على مجموعة من 300 لاجئ من سورية والعراق بعد محاولتهم اقتحام السياج الحدودي بين اليونان ومقدونيا عند معبر ايدوميني، ومنعتهم من دخول أراضيها.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن اللاجئين تمكنوا من خرق الطوق الأمني الذي تفرضه الشرطة اليونانية واقتحموا خط السكة الحديدية وحطموا قسما من سياج الأسلاك الشائكة على الحدود مع مقدونيا.

وردت الشرطة المقدونية بإطلاق الغاز المسيل للدموع ومنعت اللاجئين من اجتياز الحدود.

وأغلقت الحدود اليونانية-المقدونية مجددا الاثنين بعد السماح فجرا بعبور 300 لاجئ فقط إلى مقدونيا، في حين ارتفع عدد العالقين في الجهة اليونانية إلى أكثر من ستة آلاف شخص، وفقا للشرطة.

وكان مئات اللاجئين قد احتجوا مع أطفالهم عند الحدود اليونانية مع مقدونيا الأحد، وطالبوا بالسماح لهم بمواصلة رحلتهم إلى أوروبا. وجلس مهاجرون أو استلقوا على خط السكة الحديدية عند الحدود اليونانية الشمالية، فيما رفع آخرون لافتات تحتج على وضعهم.

تجدر الإشارة إلى أن مقدونيا هي الدولة الأولى على طريق البلقان، ويعبرها اللاجئون الذين يصلون إلى الجزر اليونانية من السواحل التركية في طريقهم إلى أوروبا الوسطى والشمالية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG