Accessibility links

إرجاء المؤتمر العام للحزب الجمهوري بسبب العاصفة ايزك


تأجيل مؤتمر الحزب الجمهوري بولاية فلوريدا استعدادا للعاصفة الاستوائية ايزك

تأجيل مؤتمر الحزب الجمهوري بولاية فلوريدا استعدادا للعاصفة الاستوائية ايزك

أرجأ الحزب الجمهوري الأميركي إلى الثلاثاء افتتاح مؤتمره الوطني العام الذي كان مقررا الاثنين في فلوريدا بسبب العاصفة الاستوائية أيزك التي يتوقع أن تضرب المنطقة.

وبرر منظمو المؤتمر قرارهم بالحرص على سلامة المشاركين الذين يتوقع أن يبلغ عددهم 50 ألفا في المؤتمر الذي كان مقررا مبدئيا من 27 إلى 30 أغسطس/ آب في تامبا على الساحل الغربي لفلوريدا بجنوب الولايات المتحدة .

وقال رئيس اللجنة الوطنية الجمهورية رينس بريبوس في بيان إنه "بسبب المعلومات الواردة عن الأحوال الجوية المتوقعة في منطقة تامبا، سيدعى المؤتمر إلى الانعقاد الاثنين وترجأ أعماله إلى الثلاثاء".

ويفترض أن يختار الحزب رسميا خلال المؤتمر ميت رومني الحاكم السابق لولاية ماساشوسيتس مرشحا للحزب في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني لمنافسة الرئيس الديموقراطي باراك أوباما.

وقال رومني تعليقا على قرار الإرجاء إن "سلامة الذين يقيمون على مسار العاصفة الاستوائية ايزك ترتدي أهمية كبرى"، مضيفا بالقول "احيي الذين قرروا تغيير موعد المؤتمر".

من جهته، أكد رئيس المؤتمر الجمهوري بيل هاريس أن "اولويتنا هي أمن سكان فلوريدا والمشاركين الذين ينتظر وصولهم إلى المؤتمر".

وهذه هي المرة الثاني التي تؤثر فيها الأحوال الجوية على برنامج الجمهوريين. فقد اضطروا لتعليق الجزء الأكبر من أعمال مؤتمر في سانت بول في ولاية مينيسوتا في عام 2008 بسبب الإعصار غوستاف.

وكانت العاصفة الاستوائية أسفرت مساء السبت عن سقوط أربعة قتلى خلال مرورها في هايتي.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن العاصفة قد تتحول إلى إعصار في الساعات الـ24 او ال36 المقبلة مع اقترابها من أقصى جنوب فلوريدا مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تشهد المنطقة هطول أمطار غزيرة.

وسيحضر المؤتمر 50 ألف شخص بينهم 15 ألف صحافي بينما أعلن آلاف المتظاهرين انهم سيتوجهون إلى المدينة.

وحشدت السلطات أربعة آلاف شرطي لضمان امن هذا التجمع الجمهوري الكبير الذي يعقد كل اربع سنوات.

وسيعيد المنظمون النظر في برنامج المؤتمر الذي استغرق إعداده بدقة شهورا، لكن خطاب القبول الذي سيلقيه ميت رومني (65 عاما) ما زال مقررا مساء الخميس.

وقد اختار الجمهوريون مدينة تامبا في فلوريدا لعقد مؤتمرهم الوطني الأربعين لأن هذه الولاية تلعب تقليديا دورا حاسما في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وفلوريدا تعتبر ولاية أساسية لميت رومني الذي لم يتمكن حتى الآن من تجاوز الرئيس أوباما في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني، لكنه يتفوق في فلوريدا.

يذكر أن رومني، وهو رجل أعمال ثري وحاكم سابق لولاية ماساشوسيتس، اختار النائب المتشدد بول راين البالغ من العمر 42 عاما ليشاركه الترشح لمنصب نائب الرئيس.
XS
SM
MD
LG