Accessibility links

logo-print

'مراقبة يوتيوب'.. غوغل تنفي توقيع اتفاق مع إسرائيل


شعار غوغل الجديد

شعار غوغل الجديد

نفت شركة غوغل، الاثنين، توقيع اتفاق مع الحكومة الإسرائيلية بهدف مراقبة الحض على العنف عبر أشرطة مصورة تبث على موقع يوتيوب، الأمر الذي يتنافى مع تصريحات للخارجية الإسرائيلية.

وكانت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي هوتوفيلي أعلنت الأسبوع الماضي أن شركة غوغل، مالكة يوتيوب، قبلت بإجراء مشترك لمراقبة المحتويات التي تنشر، وخصوصا الفيديوهات التي تحض على مهاجمة إسرائيليين، وذلك بعد اجتماع مع مسؤولين في غوغل.

في المقابل، أكد متحدث باسم غوغل أنه لم يتم إبرام أي اتفاق بهذا المعنى.

وأوضح المتحدث أن اللقاء بين المسؤولة الإسرائيلية ومسؤولي غوغل ويوتيوب "لم يكن إلا لقاء ضمن العديد من اللقاءات التي تجمع الشركة بمسؤولين في مختلف الدول لتوضيح سياستها بشأن المحتويات المثيرة للجدل والإخطارات وسحب المضامين".

وأضاف أن "وزارة الخارجية الإسرائيلية صححت بيانها الأصيل الذي أشارت فيه، خطأ، إلى وجود اتفاق مع غوغل لوضع إجراء يتيح مراقبة المحتويات التي تنشر".

وفي هذا الإطار، أكد المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون أنه تم تغيير البيان، مضيفا أن "إسرائيل ممتنة جدا لعلاقاتها الجيدة مع غوغل".

وأضاف أن "هدفنا المشترك هو أن نزيل من الشبكات الاجتماعية عمليات الحض الخطيرة على العنف. ولدينا ثقة تامة بأن فرق غوغل تتولى ذلك".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG