Accessibility links

logo-print

غوغل تفرض إجراءات صارمة على 'المواد الإباحية'


غوغل ستدمج الهاتف المحمول في خدماتها

غوغل ستدمج الهاتف المحمول في خدماتها

أكدت مجموعة غوغل الأميركية العملاقة في مجال الإنترنت أنها اتخذت تدابير للقضاء على ظاهرة "الانتقام الإباحي" القائمة على نشر صور وأشرطة ذات طابع جنسي، من دون موافقة أصحابها.

وأوضح أحد المسؤولين عن محرك البحث التابع لمجموعة غوغل أميت سينغال في بيان نشر عبر المدونة الرسمية للشركة "وردتنا أنباء عن الكثير من القصص المريبة بشأن الانتقام الإباحي، إذ ينشر أشخاص صورا حميمة على الإنترنت بهدف إذلال شركائهم السابقين على الملأ".

وأشار إلى أن "قصص عن قراصنة يوزعون صورا بعد سرقتها من حسابات ضحاياهم"، متطرقا إلى ظاهرتين تسجلان اتساعا كبيرا وتشكل محركات البحث التابعة لـ"غوغل" إحدى وسائط انتشارها.

ولفت سينغال إلى أن "بعض الصور تستخدم على مواقع للابتزاز الجنسي يتم من خلالها إرغام الأشخاص على دفع مبالغ مالية لسحب صورهم منها".

وقد قررت مجموعة غوغل سحب نتائج البحث، التي تتضمن صورا لأشخاص عراة أو أخرى فاضحة جنسيا عند طلب هؤلاء الأشخاص المعنيين بذلك.

وتطبق غوغل سياسة مشابهة إزاء بعض البيانات الحساسة مثل أرقام الحسابات المصرفية أو التواقيع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG