Accessibility links

logo-print

سيارة غوغل ذاتية القيادة جاهزة للاختبار على الطرق


نموذج لسيارة غوغل التي كشفت عنها الشركة في أيار/مايو الماضي

نموذج لسيارة غوغل التي كشفت عنها الشركة في أيار/مايو الماضي

أعلنت مجموعة غوغل أن السيارة من دون سائق التي صممتها، أصبحت جاهزة للخضوع إلى تجارب على الطرق.

فبعد سنوات من العمل على المشروع، أكدت المجموعة الأميركية أنها توصلت إلى نموذج وصفته بأنه "عملي بالكامل" من سيارتها الذاتية القيادة التي يتم التحكم بها بواسطة جهاز كمبيوتر.

وأفاد الفريق المعني بالمشروع في رسالة على موقع "غوغل بلوس" الاثنين "سوف نمضي عطلة عيد الميلاد ونحن ندور في ميدان التجارب التابع لنا، ونأمل أن نراكم على طرقات شمال كاليفورنيا بعد دخول العام الجديد".

وأرفقت الرسالة المنشورة بصورة لسيارة بيضاء مستديرة الأطراف تشبه لحد كبير السيارة التي كشفت عنها غوغل في أيار/مايو الماضي والتي كانت رمادية اللون، لكن الفرق بينهما أن الأولى جاهزة للاستخدام.

والسيارة غير مزودة بمقود أو دواسة سرعة أو مكابح، لكن البرمجية وأجهزة الاستشعار التي صممت لها ستتولى كافة مهام القيادة. وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 40 كيلومترا في الساعة الواحدة، وبإمكانها تغيير السرعة والانتباه والتوقف أمام الراجلين وأصحاب الدراجات.

وقد تداول مستخدمو موقع تويتر النبأ وصورة السيارة الجديدة، وهذه إحدى التغريدات:

ولم يكشف عملاق الانترنت عن التفاصيل التقنية للسيارة التي من شأنها أن تجعل منه رائدا في مجال وسائل النقل الفردية المستقبلية.

ومن شأن هذه الخطوة أن تحدث "تغيرا جذريا" شبيها بذلك الذي نجم عن انتشار الهواتف الذكية، بحسب المحلل مايك هادسن من مجموعة الأبحاث "إي ماركتر".

يذكر أن غوغل رائدة في تكنولوجيا السيارات الذاتية القيادة، وقد عدلت سيارة تويوتا Prius المتوفرة في ولايتي نيفادا وكاليفورنيا. ودفع طموح غوغل صناعة السيارات إلى تطوير سيارات مستقلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG