Accessibility links

logo-print

خطوة جديدة من غوغل باتجاه الحوسبة الكمية ومحاكاة الذكاء البشري


شريحة إلكترونية طورتها شركة "دي ويفز سيستمز" بالتعاون مع غوغل تستخدم فكرة الحوسبة الكمية

شريحة إلكترونية طورتها شركة "دي ويفز سيستمز" بالتعاون مع غوغل تستخدم فكرة الحوسبة الكمية

تسعى شركة غوغل العملاقة لبناء شرائح إلكترونية فائقة السرعة قائمة على مبدأ الحوسبة الكمية quantum-computing كجزء من استراتيجيتها للتوصل إلى آلات قادرة على التفكير مثل البشر في المستقبل.

فقد أعلنت شركة غوغل عن مشروع مختبر الذكاء الاصطناعي الكمي Quantum Artificial Intelligence Lab، وهو ثاني مبادرة لها في هذا المجال، بعد أن قامت بالتعاون مع شركة "دي ويفز سيستمز" الكندية في تطوير كمبيوترات كمية استهلاكية.

وأشار مدير الهندسة في الشركة هارتموت نيفن في مدونة الشركة إلى أن غوغل ضمت الباحث المعروف جون مارتينيس وفريقه في جامعة كاليفورنيا سانتا باربرا إلى الاختصاصيين في فريق الذكاء الاصطناعي التابع للشركة.

ولفت إلى أن اختيار المنضمين الجدد إلى فريق عمل غوغل جاء ضمن مبادرة ترمي إلى تصميم وتطوير شرائح تعمل على المستويات دون الذرية لجعلها أسرع بشكل غير محدود بالمقارنة مع معالجات المعلومات المستخدمة حاليا في أجهزة الكمبيوتر.

وفي العام الماضي، أقام فريق الذكاء الاصطناعي التابع لشركة غوغل شراكة مع وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لإجراء بحوث بشأن الحوسبة على المستويات الكمية.

وفي تموز/يوليو أكد لاري بيج وسيرغي برين اللذان شاركا في تأسيس شركة غوغل أن "التعلّم الآلي" والذكاء الاصطناعي لم يقتربا بعد من مستوى ذكاء الإنسان الطبيعي، إلا أنهما أكدا أن هذا التقارب بين الذكاء الاصطناعي والطبيعي هو فقط مسألة وقت.

وهذا فيديو من غوغل يشرح المزيد عن شراكة غوغل مع ناسا في مجال الذكاء الاصطناعي الكمي:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG