Accessibility links

logo-print

غوغل توسع الفارق بينها وبين آبل في سوق الهواتف الذكية


شعار نظام التشغيل آندرويد من غوغل

شعار نظام التشغيل آندرويد من غوغل

وسعت غوغل الفرق بينها وبين آبل في مجال الهواتف المتعددة الوسائط خلال الربع الثالث من العام، بعدما باتت 75 في المئة من الهواتف المباعة في العالم تستخدم نظام تشغيلها أندرويد، بحسب التقديرات التي نشرها مكتب الأبحاث "آي دي سي" الخميس.

وأفاد مكتب الأبحاث بأن 136 مليون وحدة من أصل الهواتف الذكية التي بيعت في العالم خلال الربع الثالث من العام والبالغ عددها 181.1 مليون وحدة تستخدم نظام تشغيل "أندرويد" الذي يعتمده "سامسونغ" المصنع الأول عالميا، فضلا عن غيره من العلامات. وكانت هذه النسبة تبلغ 68 في المئة خلال الربع الثاني من العام، وفق تقديرات "آي دي سي".

وقد سجل أندرويد نموا بلغ 91.5 في المئة في غضون سنة، أي تقريبا ضعف معدل النمو المسجل في السوق عموما. وقال رامون ياماس المسؤول عن الأبحاث لدى "آي دي سي" إن "أندرويد كان من أول العناصر التي دفعت النمو في سوق الهواتف الذكية، فهو قد أطلق في العام 2008".

وقد نجحت برمجية غوغل في توسيع الفرق بينها وبين منافسها "آي أو إس" المتوافر على هاتف آيفون من آبل التي تراجعت حصتها في السوق من 16.9 في المئة خلال الربع الثاني إلى 14.9 في المئة خلال الربع الثالث، مع 26.9 مليون وحدة مباعة.

وتتقدم آبل وغوغل بأشواط على كل من بلاكبيري التي لا تمتلك إلا 4.3 في المئة من حصص السوق مع 7.7 ملايين وحدة مباعة، ونوكيا التي حصلت مع نظام سيمبيان على 2.3 في المئة من حصص السوق مع 4.1 ملايين وحدة.

أما مايكروسوفت، فهي لا تمتلك إلا 2 في المئة من حصص السوق مع 3.6 ملايين هاتف يعمل بنظام ويندوز. وقد أطلقت المجموعة منذ فترة وجيزة نسخة مجددة ومكيفة من برنامج تشغيلها، على أمل التعويض عن تأخرها في هذا المجال.
XS
SM
MD
LG