Accessibility links

فنانون مع السيسي في ألمانيا.. ومغردون: المهنة مسافر مع الرئيس


الفنانتين يسرا وإلهام شاهين

الفنانتين يسرا وإلهام شاهين

استقبل وفد من الفنانين المصريين وعلى رأسه إلهام شاهين ويسرا ولبلبة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على أنغام أغنية "تسلم الأيادي"، خلال وقفة أمام مطار تيغل العسكري في ألمانيا.

وبدأ الرئيس المصري الثلاثاء زيارة رسمية إلى ألمانيا يرافقه خلالها مجموعة من الفنانين والإعلاميين، ما أثار استغراب فئات عريضة من المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وتناول المغردون بغير قليل من السخرية مرافقة الفنانين للرئيس خلال زيارته الرسمية، خاصة بعد انتشار فيديو استقبال السيسي على أنغام تسلم الأيادي، والذي حصد في ظرف 24 ساعة أكثر من 136 ألف مشاهدة على موقع يوتيوب.

السيسي و"القوة الناعمة"

جرت العادة أن يرافق رؤساء الدول أو الملوك وفود من رجال الأعمال والمستثمرين لتعزيز العلاقات الثنائية في القطاعات الاقتصادية المختلفة. ولكن الرئيس السيسي خلق الحدث بدعوته للفنانين والإعلاميين لمصاحبته خلال زيارته إلى ألمانيا.

وأكد مشاركون من الوفد الفني المصاحب للسيسي، كالإعلامي وائل الأبراشي، على أن الهدف هو توصيل رسالة لألمانيا بأن "المصريين يلتفون حول رئيسهم وحول السلطة الحالية المعبرة عنهم".

أما فالفنانة يسرا فوصفت الخطوة بـ"القوة الناعمة"، مضيفة:"يجب علينا كمثقفين ومبدعين أن نؤكد دعمنا للدولة واستقرارها في الوقت الحالي بعد الثورة العظيمة التي قمنا بها في 30 حزيران/ يونيو، والتي كانت تعبر عن الأغلبية العظمى من الشعب المصري".

تصريحات استفزت روح الدعابة لدى المصريين الذين وصف بعضهم الرئيس السيسي بـ"الراقصة"، التي لا تتنقل في غياب فرقتها.

وتمحورت تعليقات أخرى حول اختيار بعض الفنانين وإقصاء غيرهم من الزيارة. وكتب أحد المغردين أن استبعاد الفنانة فيفي عبده، التي حصلت على لقب الأم المثالية، من زيارة الرئيس المصري إلى ألمانيا هو درب من "عقوق الوالدين".

​وفي نفس الإطار، تساءل آخر عن سبب استبعاد "الألماني" الوحيد من بين الفنانين المصريين من الزيارة، في إشارة إلى الممثل محمد رمضان.

وسخر مغرد آخر من مرافقة الوفد الفني للرئيس فكتب "المهنة: مسافر مع الرئيس".

مصريون قبل كل شيء

وطغت التغريدات الساخرة حول زيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا، ولكن لم تغب تعليقات المؤيدين لخطوته في اصطحاب الفنانين والإعلاميين.

وفي هذا السياق، يقول هذا المغرد إن "هؤلاء مصريين يحبون بلدهم ورئيسهم قبل أن يكونوا فنانين".

ونشر آخرون صورا للرئيس المصري الذي نزل من فندقه لتحية أفراد الجالية المصرية "الذين توافدوا من دول أوروبية أخرى لاستقباله".

XS
SM
MD
LG