Accessibility links

logo-print

ألمانيا تريد عقوبات على دمشق رغم معارضة روسيا


إسعاف أحد المصابين بغاز الكلور

إسعاف أحد المصابين بغاز الكلور

دعا منسق الشؤون الروسية في الحكومة الألمانية جيرنوت إيرلر، الأمم المتحدة إلى فرض عقوبات على سورية بسبب استخدامها غاز الكلور ضد المدنيين.

وحث إيرلر على فرض هذه العقوبات على الرغم من تهديد موسكو باللجوء إلى استخدام حق الفيتو في حال قررت الأمم المتحدة ذلك.

وقال المسؤول الألماني، وهو عضو في الحزب الاشتراكي الديموقراطي، في مقابلة صحافية نشرت الخميس إن من الواضح أن موسكو تبدو أكثر قلقا من أن تظهر كصديقة لحكومة بشار الأسد، على أن تتخذ موقفا وتفرض عقوبات على الانتهاك الاستفزازي لمعاهدة حظر استخدام هذا النوع من الغاز.

وتابع إيرلر قائلا "على روسيا أن تقرر إن كانت تريد المخاطرة بعزلة دولية في هذه القضية".

وبدأ مجلس الأمن الدولي الثلاثاء مناقشة مسألة فرض عقوبات على الأفراد أو الكيانات المرتبطة بهجومين بغاز الكلور على مدنيين اتهمت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فيهما الحكومة السورية.

ووجد تحقيق أجرته الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وأقره مجلس الأمن الدولي بالإجماع أيضا، أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش استخدموا غاز خردل الكبريت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG