Accessibility links

ألمانيا تحقق مع أشخاص تشتبه في قتالهم مع داعش


عناصر من الشرطة الألمانية

عناصر من الشرطة الألمانية

ذكرت النيابة الفدرالية الألمانية أنه يجري التحقيق في ألمانيا حاليا مع نحو 106 أشخاص يشتبه في أنهم قاتلوا في صفوف تنظيم داعش في إطار 68 تحقيقا أوليا أو جنائيا. وأكدت أن عدد التحقيقات مع أولئك الأشخاص قد ارتفع بشكل كبير خلال عام.

وصرح رئيس النيابة الفدرالية هارالد رينغ للصحافيين مساء الاثنين أن العدد لم يكن يتجاوز بداية العام الماضي خمسة تحقيقات مع ثمانية مشتبه بهم، مضيفا أنه يتوقع ارتفاع العدد مع تكثيف السلطات جهودها ضد المشتبه فيهم.

وقررت الحكومة الألمانية في منتصف كانون الثاني/يناير تشديد حظر السفر إلى الخارج على إسلاميين معروفين لمنعهم من التوجه إلى مناطق حرب مثل سورية.

وتستطيع السلطات الألمانية مصادرة جوازات سفر الجهاديين المعروفين، وستتمكن بموجب قانون جديد كذلك من سحب بطاقات الهوية الألمانية منهم والتي يمكنهم استخدامها للتوجه إلى تركيا وداخل منطقة شنغن.

وسيتم منح المشتبه فيهم بطاقات هوية بديلة لفترات تصل إلى ثلاث سنوات وعليها ختم يحمل توصية بعدم السماح لهم بالسفر بعدة لغات.

تأتي هذه الإجراءات وسط مخاوف في ألمانيا وغيرها من الدول الغربية حول احتمال أن يشن الجهاديون العائدون هجمات في ألمانيا.

وقد استقطب تنظيم داعش الذي يسيطر على مناطق شاسعة من سورية والعراق آلاف المقاتلين الأجانب من بينهم العديد من الدول الغربية.

وقامت الشرطة في مدينة شتوتغارت جنوب غرب ألمانيا الثلاثاء بتفتيش مسجد يضم مركزا تعليميا وثقافيا يشتبه بأنه يقدم الدعم لتنظيم داعش، بحسب مسؤولين محليين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG