Accessibility links

إيبولا.. وفاة سوادني جراء الإصابة بالفيروس الفتاك


موظفان طبيان مع أحد المصابين بفيروس إيبولا- أرشيف

موظفان طبيان مع أحد المصابين بفيروس إيبولا- أرشيف

توفي موظف يعمل لصالح الأمم المتحدة كان يتلقى العلاج منذ الخميس في أحد مستشفيات لايبزيغ شرقي ألمانيا، بعد نقله من ليبيريا حيث أصيب بفيروس إيبولا الفتاك.

وأفاد مصدر طبي ألماني الثلاثاء في بيان، بأن الرجل السوداني الجنسية والبالغ من العمر 56 عاما، توفي خلال الليل في عيادة سانت جورج في لايبزيغ.

وأضاف أنه على الرغم من العناية الطبية المكثفة وجهود الطاقم المكلف، إلا أن العامل التابع للمنظمة الدولية خسر معركته مع الوباء.

يشار إلى أن الضحية واحد من ثلاثة مصابين بالفيروس نقلوا إلى ألمانيا لتلقي العلاج.

وكان المصاب الأول بإيبولا، وهو خبير سنغالي يعمل لدى منظمة الصحة العالمية، قد غادر المستشفى في هامبورغ شمالي ألمانيا حيث كان يعالج، بعد تعافيه في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر.

ويتلقى مريض آخر، وهو أوغندي يعمل لدى منظمة إنسانية إيطالية، العلاج منذ الثالث من تشرين الأول/أكتوبر في أحد مستشفيات فرانكفورت الغربية.

وفي سياق متصل، يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا في نيويورك الثلاثاء لمناقشة انتشار فيروس إيبولا وسبل الوقاية منه وعلاجه.

وقد دعا الرئيس باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأسرة الدولية إلى مضاعفة الجهود للتصدي للوباء الذي أوقع أكثر من أربعة آلاف ضحية.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG