Accessibility links

تعرف على هذه الفتاة الألمانية التي قررت العيش في القطار


الفتاة الألمانية ليوني مولر

الفتاة الألمانية ليوني مولر

حينما يصل القطار محطة معينة، ينزل الراكبون ليقصدوا منازلهم الواحد تلو الآخر، لكن هذه الحالة لا تنطبق على الفتاة الألمانية ليوني مولر التي تبقى دائما في القطار، الذي اختارته منزلا دائما لها.

العيش في القطار قد يبدو فكرة غير ممكنة، لكن مولر قررت أنها لا تريد أن تعيش نمط حياة عاديا، وذلك بعد خلاف مع مالك الشقة التي كانت تستأجرها.

تقول مولر إن خلافا نشب بينها وبين مالك الشقة قررت معه الرحيل، وعدم تأجير أي شقة أخرى مستقبلا.

اشترت مولر بعد خروجها من الشقة اشتراكا غير محدود في القطار، يمكنها من أن تركب أي قطار بألمانيا وفي أي وقت تريده.

اليوم تعيش الطالبة الألمانية متنقلة بين القطارات، تأخذ حمامها الصباحي على متنه/ وتقوم بتحضير واجباتها الأكاديمية أثناء سير القطار بسرعة قد تبلغ 200 كلم في الساعة.

وعلى عكس الفكرة العامة حول العيش في تنقل دائم والفوضى التي يمكن أن يحدثها في الحياة اليومية للإنسان، تعتقد مولر أن السكن في القطار مكنها من تنظيم حياتها بشكل أفضل.

وتؤكد الفتاة أنها تزور أصدقاءها بشكل مستمر في مدن مختلفة، وتلتقي أناسا رائعين خلال رحلاتها اليومية ولا تريد أن تغير أي شيء من نمط حياتها الحالي.

مولر استفادت ماديا أيضا من السكن في القطار، إذ تقول أنها توفر 450 دولارا في الشهر بعد تخليها عن شقتها القديمة.

الدافع المادي ليس وحده الذي دفع الشابة الألمانية لاختيار القطار منزلا لها، إذ تقول إنها تريد أن تغير النظرة العامة للعادات المجتمعية، وتوثق رحلاتها في القطار من خلال مدونة تشرح فيها تفاصيل حياتها اليومية على القطار.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG