Accessibility links

logo-print

أميركا.. مصاب ثالث بإيبولا يخرج من المستشفى بعد شفائه


استنفار في الولايات المتحدة لمحاصرة إيبولا

استنفار في الولايات المتحدة لمحاصرة إيبولا

أعلن مستشفى بولاية جورجيا الأميركية الاثنين أن أحد مرضاه خرج من المستشفى الأحد بعدما شفي من إصابته بفيروس إيبولا، في ثالث حالة شفاء من هذا الفيروس تسجل في الولايات المتحدة حتى الآن.

وقال مستشفى ايموري القريب من أتلانتا إن المريض وهو رجل أميركي لم يكشف عن اسمه "أصبح خاليا من أي أثر للفيروس وخرج من المستشفى إلى مكان غير معلوم".

وكان هذا المريض قد نقل إلى الولايات المتحدة على متن طائرة طبية أقلته من ليبيريا حيث التقط العدوى. وقد وصل إلى ايموري في 9 أيلول/سبتمبر حيث وضع في الحجر الصحي.

وعالج المستشفى ذاته مريضين آخرين من إيبولا، هما طبيب وممرضة التقطا بدورهما العدوى في ليبيريا وقد خرجا من المستشفى في 19 و21 آب/أغسطس على التوالي.

بالمقابل لا تزال تتعالج في ايموري مريضة رابعة هي ممرضة التقطت العدوى في مستشفى بدالاس حيث كانت تعتني بمريض ليبيري توفي في 8 تشرين الأول/أكتوبر.

ونقلت هذه الممرضة في 15 تشرين الأول/أكتوبر إلى مستشفى ايموري الذي لم يعلن عن وضعها الصحي.

وأدى وباء ايبولا إلى وفاة 4555 شخصا من بين 9216 حالة إصابة مسجلة في سبعة بلدان (ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا والسنغال وإسبانيا والولايات المتحدة) بحسب آخر حصيلة نشرتها الجمعة منظمة الصحة العالمية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG