Accessibility links

قانون 'السلاح في كل مكان' يدخل حيز التنفيذ في ولاية جورجيا


زبون في أحد محال بيع الأسلحة في الولايات المتحدة

زبون في أحد محال بيع الأسلحة في الولايات المتحدة

دخل قانون يعد من أكثر الاجراءات تأييدا لحق المواطن بحمل السلاح في الولايات المتحدة، حيز التنفيذ في ولاية جورجيا جنوب البلاد، وذلك رغم ما أثاره من جدل بين مؤيد ومعارض.

ويسمح القانون الذي اطلق عليه إعلاميا "السلاح في كل مكان"، لصاحب رخصة حمل السلاح بإدخال سلاحه في كثير من الأماكن العامة حتى تلك التي يتواجد فيها الأطفال.

فعلى سبيل المثال، سيكون بإمكان من يحمل السلاح دخول الملاهي الليلية والمطاعم بسلاحه، دون قيد أو شرط. كذلك الحال في المتنزهات ودور العبادة والمدراس، وحتى بعض المباني الحكومية التي لا تحتاج إلى اجراءات أمنية.

ويسمح القانون أيضا لحاملي الرخص بحمل أسلحتهم عبر نقاط التفتيش في مطارات الولاية أيضا.

وكان محافظ جورجيا نايثن دييل قد أقر القانون بعد أن صوت برلمان الولاية الذي يخضع لسيطرة الجمهوريين على القانون نيسان/ أبريل الماضي.

ويرى المؤيدون للقانون إنه يصون حقوقهم التي كفلها التعديل الثاني للدستور الأميركي، فيما يخشى المعارضون أن يؤدي القانون إلى حوادث لا تحمد عقباها.

وتقول هذه الأميركية على تويتر، إن القانون أقر "لأننا بالتأكيد نريد أن نضع السلاح بيد السكارى":

ويقول هذا: "ربما من الأفضل لي أن اشاهد مباراة الولايات المتحدة ضد بلجيكا من المنزل، فقانون السلاح في كل مكان يدخل حيز التنفيذ في جورجيا اليوم".

وكانت قوانين مشابهة قد طرحت في ولايات أميركية أخرى كميسوري وأوكلاهوما وتينيسي، لكنها لم تلق الدعم الشعبي ذاته.

ويأتي القانون فيما تشهد الولايات المتحدة جدلا حول حق حمل السلاح بشكل عام ونوع الأسلحة التي يمكن للمواطن أن يشتريها، خصوصا بعد وقوع عدة حوادث اطلاق نار عشوائي راح ضحيتها عشرات من الشخاص خلال العامين الماضيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG