Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

تفاؤل أميركي حذر يسبق استئناف مفاوضات النووي الإيراني الأربعاء


وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون ونظيرها الإيراني محمد ظريف قبل مؤتمر صحافي في جنيف

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون ونظيرها الإيراني محمد ظريف قبل مؤتمر صحافي في جنيف

تستأنف في جنيف الأربعاء المفاوضات بين إيران ومجموعة 5+1 حول برنامج طهران النووي بعد فشل الجولة التفاوضية الأخيرة في جنيف في التاسع من الشهر الجاري.

وسيلتقي الرئيس باراك أوباما في غضون ذلك زعماء الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الثلاثاء لإقناعهم بتجنب فرض عقوبات جديدة على إيران لإتاحة الفرصة لإنجاح المحادثات في جنيف.

وكان مسؤول أميركي رفيع المستوى قد صرح الأسبوع الماضي بأن الدول الست الكبرى وإيران كانت على وشك التوصل إلى اتفاق مبدئي، إلا أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أظهر الاثنين حذرا كبيرا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق، وقال "ليست لدي أي توقعات محددة في ما يتعلق بمحادثات جنيف سوى أننا سنتفاوض بنية حسنة وسنسعى للتوصل إلى اتفاق مبدئي".



وأشار الخبير في الشؤون الأميركية والعربية في واشنطن إدموند غريب إلى وجود فرص كبيرة لعقد اتفاق رغم الموقف الفرنسي الذي وصفه بالمتشدد:


إلا أن غريب لم يستبعد ظهور عراقيل على نحو مفاجئ:


وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال هذا الأسبوع إن هناك فرصة حقيقية لتسوية مشكلة البرنامج النووي الإيراني، فيما حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني من تقديم "مطالب مبالغ فيها" خلالها.

وأثناء المحادثات الأخيرة مطلع هذا الشهر اقتربت الدول الكبرى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا) من إبرام اتفاق مع إيران، لكن المحادثات انتهت دون إبرام اتفاق واتهم كل طرف الطرف الأخر بالمسؤولية عن هذا الفشل.
XS
SM
MD
LG