Accessibility links

logo-print

طهران تنفي استهداف الغارتين الإسرائيليتين في سورية لأسلحة إيرانية


صورة وزعتها سانا للأضرار الناجمة عن ضربة إسرائيلية

صورة وزعتها سانا للأضرار الناجمة عن ضربة إسرائيلية

نفت طهران الاثنين أن تكون الطائرات الإسرائيلية استهدفت مستودعات تحتوي على أسلحة إيرانية، في غارتين نفذتهما أخيرا في سورية.

ورفض مساعد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال مسعود جزايري "الدعاية التي تقوم بها وسائل الإعلام الغربية والإسرائيلية والتي تؤكد أن مستودعات أسلحة إيرانية استهدفت" في الغارات التي شنها الطيران الإسرائيلي فجر الجمعة وبعد منتصف ليل السبت في سورية.

وقال إن الحكومة السورية ليست بحاجة إلى أسلحة إيرانية "وهذا النوع من المعلومات هو من ضمن حرب الدعاية والحرب النفسية" ضد سورية.

وكان مسؤول إسرائيلي قد قال إن الغارة "استهدفت صواريخ إيرانية مخصصة لحزب الله".

من جهته، طلب وزير الدفاع الإيراني الجنرال احمد وحيدي من الأسرة الدولية "منع إسرائيل من شن هجمات مماثلة على سورية، وإلا فسوف تحصل أحداث خطيرة في المنطقة لن تخرج الولايات المتحدة وإسرائيل منها رابحين"، بدون إضافة المزيد من التوضيحات.

وأكد وحيدي أن السلطات السورية ستقدم الرد المناسب "عند حلول الوقت المواتي".

وكانت إيران أعربت عن استعدادها لتدريب الجيش السوري، الذي قالت في الوقت ذاته إن لديه القدرة على التعامل مع الأوضاع في سورية.
XS
SM
MD
LG