Accessibility links

بحث: المساواة في الأجور قد تتحقق في 2044


الفجوة في الأجور

توقع بحث إمكانية أن تحصل النساء حول العالم على الرواتب نفسها التي يحصل عليها الرجل بعد 27 سنة.

لكن البحث الذي أعدته شركة (Accenture) للاستشارات وخدمات التكنولوجيا، ومقرها في العاصمة الإيرلندية دبلن، ينبه إلى أن القضاء على الفجوة في الأجور بين الجنسين يتوقع أن يحصل فقط في الدول المتقدمة.

ويوضح أن المساواة في الأجور ستعتمد على ثلاثة مجالات هي المهارات الرقمية والتخطيط المهني الجيد والقدرة على التعامل مع الوسائل التكنولوجية.

وحسب البحث الذي استطلع آراء حوالي خمسة آلاف شخص من 31 بلدا، فإن أول السيدات اللواتي سيستفدن من المساواة في الأجور هن خريجات الدفعة الجامعية لسنة 2020. ويتوقع بحث المجموعة إمكانية تحقق المساواة في الدول المتقدمة سنة 2044.

لكن خلاصات البحث وجدت أن مجال التكنولوجيا الذي يعول عليه في تحقيق المساواة ما زال يعطي الرجال مكانة متقدمة على النساء. فقد وصلت نسبة الرجال الذين يتعلمون مهارات تكنولوجية جديدة 53 في المئة مقابل 44 في المئة فقط من النساء.

وفي حال تم العمل على المجالات الثلاثة سالفة الذكر، فإن الفجوة في الأجور بين الجنسين ستنقص سنة 2030 بنسبة 35 في المئة، ما يعني أن النساء سيضفن إلى رواتبهن حوالي أربعة تريليونات دولار.

وحسب القسم الاقتصادي لشبكة "CNN" الأميركية، فإن النساء في البلدان المتقدمة يحصلن على 100 دولار فقط مقابل 140 دولارا يحصل عليها الرجل.

وفي حال تحققت توقعات شركة الاستشارات الأيرلندية، فإن النساء يمكن أن يوفرن على أنفسن أكثر من 100 عام من عدم المساواة في الأجور، إذ تشير توقعات المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أن الفجوة ستستمر لغاية 2168، بينما تتوقع الشركة المعدة للبحث احتمال انتهاء تلك الفجوة سنة 2044.

المصدر: موقع شركة (Accenture) / وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG