Accessibility links

logo-print

عملية الطعن في ألمانيا.. المنفذ باكستاني على الأرجح


رجح مصدر أمني ألماني أن يكون منفذ الهجوم بالفأس في قطار الاثنين باكستاني الجنسية وليس أفغانيا كما أوردت تقارير سابقة.

وقالت محطة التلفزيون الألماني العامة تسي دي اف إن لكنته باكستانية، وعثر على وثيقة باكستانية في غرفته.

وأشارت إلى أن تحليل الفيديو الذي بثه الثلاثاء تنظيم الدولة الاسلامية داعش يستخدم عبارات من لغة البشتون في باكستان وليس في أفغانستان.

ونقلت عن مصادر مقربة من أجهزة الأمن القول إن التحقيقات تشير إلى أن اللاجئ البالغ من العمر 17 عاما ادعى أنه أفغاني لدى وصوله البلاد في حزيران/يونيو 2015 لتحسين فرصه في الحصول على حق اللجوء.

تحديث: 09:05 ت غ في 19 تموز/يوليو

أصيب أربعة أشخاص بجروح في عملية طعن نفذها فتى أفغاني يبلغ من العمر 17 عاما داخل قطار محلي قرب فورتسبورغ جنوب ألمانيا مساء الاثنين، قبل أن تتدخل الشرطة وتقتله.

وقالت السلطات الثلاثاء إن تحقيقاتها الأولية تشير إلى أن المهاجم ربما ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفاد وزير الداخلية في منطقة بافاريا يواكيم هيرمان في تصريحات صحافية بأن أجهزة الأمن عثرت أثناء تفتيش الغرفة التي كان يقيم فيها الفتى، على راية لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من صنع اليد"، موضحا أيضا أن أحد الشهود أكد أن الفتى هتف "الله أكبر" خلال مهاجمته الضحايا.

وأشار المسؤول الألماني إلى أن تحديد ما إذا كان المهاجم الذي قدم إلى ألمانيا وحيدا قبل عامين وطلب اللجوء فيها، متشددا بالفعل، يحتاج إلى تحقيق.

ونشر داعش شريط فيديو عبر مواقع مرتبطة به يتضمن تهديدات وجهها الفتى منفذ عملية الطعن. وعرف المهاجم الذي تحدث بلغة الباشتو نفسه على أنه "محمد رياض"، وقال وهو يحمل سكينا إنه سينفذ عملية في ألمانيا.

جدير بالذكر أن ضحايا هذا الهجوم هم سياح من هونغ كونغ.

تحديث: 9.00 ت.غ

قتلت الشرطة الألمانية، مساء الاثنين، رجلا هاجم بفأس وسكين ركاب قطار محلي قرب فورتسبورغ (جنوب)، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح بالغة، بحسب ما نقلت وكالة "دي بي ايه" للأنباء عن الشرطة المحلية.

ولفتت الشرطة إلى أن شخصا رابعا أصيب بجروح طفيفة في الهجوم، مشيرة إلى أنها أطلقت النار على المهاجم عندما هم بالهروب، من دون الإشارة على الفور إلى دوافعه.

تحديث: الاعتداء مرتبط "على الأرجح" بالإسلام المتشدد.​

قال متحدث باسم وزارة الداخلية الإقليمية في ألمانيا إن الاعتداء، الذي وقع على متن قطار بفأس وسكين، مساء الاثنين، في جنوب البلاد مرتبط "على الأرجح" بالإسلام المتشدد.

وأعلن المتحدث أنه "من المحتمل جدا أن يكون اعتداء إسلاميا"، مشيرا إلى أن المهاجم، وهو طالب لجوء أفغاني يبلغ من العمر 17 عاما، صرخ "الله أكبر" خلال الهجوم.

تحديث: إصابة 15 شخصا في هجوم على قطار للمسافرين

أصيب ما يقرب من 15 شخصا بجروح متباينة إثر تعرضهم لهجوم من رجل مسلح بفأس على متن أحد القطارات بمدينة بافاريا في ألمانيا، حسب متحدث باسم الشرطة.

ونقلت وسائل إعلام ألمانية عن المتحدث أن عددا من المصابين في حالة حرجة وأن الجاني قتل برصاص الشرطة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG